الاحد - 20 يونيو 2021
الاحد - 20 يونيو 2021

رجل يشكو ضَرْبَ زوجته: عنّفتني أمام الأولاد

تقدم رجل عربي بشكوى إلى مركز حماية المرأة المُعنّفَة في الشارقة ضد زوجته التي ضربته ضرباً مبرحاً، وعنّفته أمام أولاده. وأبلغت «الرؤية» مديرة المركز مريم الحمادي أن الزوج اتصل بالخط الساخن مستفسراً عن الجهة التي يمكن أن تساعده في حل مشكلته بعد تعرضه إلى أسوأ أنواع العنف الجسدي والضرب على يد زوجته بشكل مستمر. وذكرت أن لجنة المتابعة في المركز طلبت من الرجل رقم زوجته للاستفسار عن مسببات تفاقم الوضع بين الطرفين إلى هذا المستوى، والوصول إلى حلول مشتركة ترضي الجانبين. وأوضحت الحمادي أن الحادثة بلورت لدى إدارة المركز مشروع إنشاء قسم متخصص لاستقبال بلاغات الرجال ضد زوجاتهم أو أخواتهم أو أمهاتهم، مؤكدة أن العنف يطال الذكور أيضاً وأن المركز جهة محايدة لا تنحاز لجهة دون أخرى. وأردفت أن ضرب الزوجات لأزواجهن طبعة جديدة من إهدار كرامة الرجال، وأن ظاهرة استخدام العنف الجسدي في المجتمع لم تعد حكراً على الرجال، بل انتقلت شيئاً فشيئاً من الذكر إلى الأنثى التي كانت تعرف بالنعومة. ويتبع مركز حماية المرأة دائرة الخدمات الاجتماعية، ويستهدف في المقام الأول حماية النساء اللواتي يتعرضن للعنف من قبل أزواجهن أو أسرهن، وإعادة تأهيلهن ومساعدتهن على التصالح مع الواقع. وشهدت الأوساط الحقوقية أخيراً نقاشاً واسعاً حول حقوق الرجل في ظل الاعتداءات المستمرة التي يتعرض لها الذكور، وأطلقت جمعيات متخصصة لحماية الرجل من العنف النسائي في بعض الدول.
#بلا_حدود