الجمعة - 02 ديسمبر 2022
الجمعة - 02 ديسمبر 2022

دفع حرائق المباخر بمؤقت زمني وفخار

ابتكرت شرطة دبي مبخرة آمنة من الفخار بمؤقت زمني ونابض، لدرء حرائق البيوت والمجالس التي تنجم عن سوء استخدام المباخر. وأبلغ «الرؤية» المخترع الإماراتي في شرطة دبي الملازم حسن عيسى البلوشي، أن دخول الفخار الصيني في صنع المباخر يقلل من حدوث الحرائق والخسائر الناجمة عنها، موضحاً أن وجود مؤقت زمني في المبخرة يسمح لها بالعمل مدة خمس دقائق فقط، ما يسهم بدفع خطورة نسيانها. وأكد أن معظم النساء في البيوت يقعن في فخ نسيان المبخرة، وهو ما يتصدى له المؤقت الزمني، إلى جانب أنه يمكن لمستخدمي المبخرة إعادة تشغيلها لخمس دقائق أخرى. ولا تعد المباخر الكهربائية آمنة بحسب البلوشي، خصوصاً لدى تركها تعمل في المنازل، لافتاً إلى أنها تسفر عن تماس كهربائي جراء ارتفاع الحرارة، وانصهار الأسلاك، وبالتالي اندلاع الحرائق وخسارة الأرواح والممتلكات. وأبان أن المبخرة مُؤمّنة عند سقوطها، بسبب لعب الأطفال مثلاً، إذ يُفصل التيار الكهربائي ذاتياً، مؤكداً أنها لا تعمل عند وضعها على الأسطح المرنة أو غير الصلبة كالسجاد أو الفراش، فالنابض يقطع التيار الكهربائي فوراً. وتتميز المبخرة الآمنة عن بقية المنتجات باعتمادها مؤقتاً يضبط فترة عملها بخمس دقائق كأقصى تقدير، ثم يُفصل بصفة تلقائية لاحقاً، وفي حال عدم الانتهاء من التبخير يمكن لربة المنزل أن تضبط مفتاح المؤقت وفق ما تراه مناسباً.