الاثنين - 02 أغسطس 2021
الاثنين - 02 أغسطس 2021

15000 مكبّ للنفايات غير قانوني في أبوظبي

كشف المسح الجوي، الذي أجرته هيئة البيئة في أبوظبي، عن وجود 15 ألف مكب للنفايات من دون تراخيص، وتعمل بشكل غير قانوني. وأفاد «الرؤية» المدير التنفيذي لقطاع التخطيط والسياسات البيئية المتكاملة في هيئة البيئة ـ أبوظبي الدكتور محمد يوسف المدفعي بأن المسح الذي أجري بالتعاون مع مركز إدارة النفايات، أشار إلى أن المكبات انتشرت نتيجة التخييم والتخلص من النفايات بشكل عشوائي واعتباطي دون الشعور بالمسؤولية. وتنقسم المطامر المرخصة التي تنتشر في الظفرة والغربية والعين، وتوجد في 24 منطقة في أبوظبي، بما فيها سويحان والمرفأ والختم، إلى مطامر لنفايات الهدم ومحطات إنتاج الإسمنت والسماد العضوي، إضافة إلى محرقة للحيوانات النافقة والنفايات الصحية. وتتسبب المكبات العشوائية، بتشرب التربة المواد الضارة من النفايات، وتعريض الحيوانات البرية إلى النفوق نتيجة تناول النفايات والأكياس. وتهدف استراتيجية هيئة البيئة في أبوظبي، إلى الإدارة المتكاملة للنفايات عبر الحد من إنتاج النفايات، وتحقيق أعلى مستويات تحويل النفايات عن المطامر، حسب المدفعي. وتسعى الهيئة إلى إعادة الاستخدام الأمثل والتدوير للنفايات لاسترداد الطاقة من النفايات والمعالجة السليمة، والتخلص النهائي وفق أعلى المعايير البيئية، بدلاً من طمرها مباشرة في مكبات النفايات. وأضاف المدفعي أن التخلص من نفايات المكبات غير الصحية يعد مكلفاً، لا سيما مع ارتفاع إنتاج النفايات على مستوى الفرد، إذ يزيد على 1.7 كيلوغرام يومياً، مقارنة بالمعدل اليومي لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية البالغ 1.45 كيلوغرام.
#بلا_حدود