السبت - 24 يوليو 2021
السبت - 24 يوليو 2021

ثلث النساء يراقبن الفواتير الشهرية للماء والكهرباء

توصلت دراسة حديثة أجراها الاتحاد النسائي العام إلى أن 29 في المئة من النسوة، أي ما يقارب الثلث، يراقبن الفواتير الشهرية للماء والكهرباء في الدولة. وأوضحت لـ «الرؤية» مديرة إدارة البحوث والتنمية في الاتحاد النسائي العام، الباحثة أحلام سعيد اللمكي، أن الدراسة التي أجراها الاتحاد تقصت عن وعي المرأة في الإمارات بالقضايا البيئية، وشارك فيها 80 في المئة من المواطنات. وأكدت أن مراجعة فواتير الماء والكهرباء تقلل من الاستهلاك، واتباع السلوك الصحيح الإرشادي عند استخدام الموارد الطبيعية، وذلك للحد من التأثير السلبي في البيئة. وأظهرت نتائج الدراسة وجود فجوة بين الرسائل التوعوية بالقضايا البيئية وسلوك أفراد المجتمع، كما كشفت عن ارتفاع نسبة الوعي بالمخاطر البيئية. وتملك 79 في المئة من السيدات إلماماً بالقضايا البيئية وفقاً للدراسة، و87 في المئة مقتنعات بأهمية السلامة البيئية وتأثيرها في الإنسان، و50 في المئة يلتزمن بالطباعة على وجهي الأوراق، بهدف تقليل استخدامها وتخفيض انبعاثات الكربون. وكشفت الدراسة، التي أجراها الاتحاد النسائي أن 18 في المئة من أفراد العينة يذهبن سيراً على الأقدام لشراء احتياجاتهن المنزلية من مراكز التسوق، التي تبعد عن منازلهن مسافات قصيرة دون وسائل نقل. وذكرت اللمكي أنه رغم المؤشرات الإيجابية للوعي البيئي، إلا أن 36 في المئة من عينة الدراسة يشاركن في تدوير للمجلات والأوراق، ونحو 23 في المئة عند شراء المنتجات الغذائية والشخصية ينظرن إلى قابلية تدوير المنتج، ومدى سلامته ومحافظته على البيئة.
#بلا_حدود