السبت - 24 يوليو 2021
السبت - 24 يوليو 2021

شراهة التدخين وراء 20 % من هشاشة العظام

تتحمل شراهة التدخين مسؤولية 20 في المئة من الإصابة بهشاشة العظام، حسب مستشفى الشيخ خليفة في عجمان. وأكد لـ «الرؤية» استشاري قسم العظام في المستشفى الدكتور محمد فهمي، أن غير المدخنين يكونون أقل عرضة بالإصابة نتيجة عدم تآكل العظام بنسبة مباشرة، إلى جانب عوامل تتعلق بطبيعة النظام الغذائي المتبع. وذكر أن مرض هشاشة العظام أصبح من الأمراض المنتشرة حالياً بين مختلف فئات المجتمع، بسبب عاملين رئيسين هما التدخين وطبيعة المواد الغذائية المتناولة الخالية من فيتامين «الكالسيوم» وفيتامين «د»، ما يتطلب التركيز على الإكثار من تناول المواد ذات المحتوى الغذائي والمتضمنة المكونات كالألبان ومشتقاتها، وبالنسبة لفيتامين «د» يجب تناول مواد تحتوي على الفطر وأسماك السلمون والسردين وكذلك سمك مكريل. وأوضح فهمي أن عظام جسم الإنسان عبارة عن نسيج ضام صلب، وهي المكون الرئيس لكل الحيوانات الفقارية وتبدو أنها بلا حياة، لكنها في الحقيقة بناء حركي مكون من أنسجة حية كخلايا العظام والخلايا الدهنية والأوعية الدموية ومواد غير حية. وللعظام دور وظيفي في تخزين الكالسيوم اللازم للأعصاب، وخلايا العضلات والنخاع العظمي مكان صنع خلايا الدم الحمراء، بحسب استشاري قسم العظام، لافتاً إلى أن جسم الإنسان البالغ مكون من 206 عظمات، أي 14 في المئة من وزن الجسم، وأطول وأقوى عظمة هي عظمة الفخذ، وأصغر عظمة هي عظم الركاب.
#بلا_حدود