الخميس - 05 أغسطس 2021
الخميس - 05 أغسطس 2021

25% الجراثيم في جهاز التحكم وزر الإضاءة يتصدر

حذر اختصاصيون في مجال الأمن البيئي من إهمال تنظيف جهاز التحكم عن بعد وزر الإضاءة، معتبرين أنه أكثر قوائم الأسطح التي تنتشر عليها الجراثيم. وأكد لـ «الرؤية» المتخصص في مجال الإعلام البيئي أبوبكر حسين أن ما يوجد على أسطح الحمامات أقل مقارنة بأزرار الإضاءة وجهاز التحكم عن بعد ومقبض الثلاجة، مشيراً إلى ارتفاع نسبة التلوث في الأدوات المنزلية التشاركية التي يستخدمها جميع أفراد الأسرة بنسبة تتراوح ما بين 15 إلى 25 في المئة. وذكر أن ربات البيوت يحرصن على نظافة الألواح الموجودة على رأس السرير، قضبان الستائر، وأسطح الطاولات والأرضيات فضلاً عن مقبض باب الحمامات الذي يعتقد أنه أحد أكثر الأسطح تلوثاً، ولكنهن يهملن تنظيف زر الإضاءة وأجهزة التحكم ومقبض الثلاجة وبعض الأسطح الأخرى داخل المنزل التي يرتفع فيها خطر انتقال الأمراض نتيجة التلوث. واعتبر حسين أن الإعلام وتحديداً المتخصص بالشأن البيئي مقصر جداً في هذا الصدد، ويكاد يكون منعدماً وضعيفاً في توجيه الناس وتعريفهم أكثر الأماكن تلوثاً في المنازل أو المرافق العامة أو الفنادق والمستشفيات. وأشار إلى أن المطويات التي توجد في أماكن الاستقبال بالعيادات والمراكز الطبية تعد وسيطاً فعالاً لمسببات ونقل الأمراض المعدية، وما يثير الدهشة أن الحذر يجب أن يكون من مكان العلاج نفسه ممثلاً في «المستشفى» أو «المركز الصحي». ونشرت دراسات علمية في هذا الصدد أن زر إشعال النور في الغرف الفندقية، وجهاز تحكم التلفاز يحتلان قائمة الأسطح التي تنتشر عليها البكتيريا بأعداد كبيرة. وبينت الدراسة أن معدل مستعمرات البكتيرية على أزرار إشعال النور يقدر بنحو 112 .7 في السنتيمتر المربع الواحد.
#بلا_حدود