الاحد - 19 سبتمبر 2021
الاحد - 19 سبتمبر 2021

شرطي متحرك

ابتكر طلاب الهندسة الكهربائية والاتصالات في جامعة خليفة راداراً بمجسات حساسة تُثبّت في الجزء الخلفي من السيارة لرصد مخالفي مسافة الأمان التي حددتها وزارة الداخلية، وتنبيههم عبر ضوء أحمر. وأوضح لـ «الرؤية» طلاب السنة الأخيرة في جامعة خليفة أن بإمكان الجهاز الذي يعد بمنزلة شرطي مرور متحرك، تنبيه السائقين إلى الخطأ الذي ارتكبوه والتقاط صورة عن طريق كاميرا، للمركبة المخالفة، وإرسالها مباشرة إلى المرور لتحرير مخالفة. ويضم الرادار ثلاثة أجزاء رئيسة الكاميرا، المجسات والضوء الأحمر، إضافة إلى شريحة ذاكرة لحفظ جميع الصور الملتقطة، في الوقت الذي يسعى فيه الطلاب إلى تطوير النظام وإدخال مزيد من التعديلات عليه. وأشار الطلبة ومن بينهم أحمد الرواحي، عبداللـه السلمان، محمد فكري وعلي آل مهدي إلى أن النظام يعمل باستخدام كهرباء السيارة بدلاً من العمل بالطاقة الشمسية أو الطاقة الحرارية. وانطلقت فكرة المشروع نتيجة حوادث السير التي بلغت نحو 3000 العام الماضي جراء عدم ترك مسافة الأمان، حسب الطلاب. وسيسهم الابتكار في تقليل حوادث السير في حالة تطبيقه على السيارات الشخصية وسيارات الأجرة والحافلات، إلى جانب وسائل النقل العامة الأخرى، إضافة إلى حث السائقين على الابتعاد عن مركبات بعضهم وترك مسافة أمان كافية ومناسبة درءاً للحوادث والاصطدامات. وأضاف الطلاب أن هيئة المواصلات في دبي قررت تطبيق النظام بشكل تجريبي على عشر حافلات قريباً.
#بلا_حدود