الخميس - 23 سبتمبر 2021
الخميس - 23 سبتمبر 2021

أجهزة تنحيف أعضاء مخصصة .. خرافات وألاعيب شريرة

كثيراً ما نقرأ إعلانات في الصحف أو على شاشات التلفاز تروج لأجهزة طبية متخصصة في تنحيف أعضاء معينة من الجسم أو نحتها، أو شدها بالتركيز عليها. وأفاد طبيب العائلة الدكتور إبراهيم عبدالملك بأن معظم هذه الإعلانات «خرافات طبية»، مؤكداً عدم وجود جهاز رياضي متخصص في تنحيف جزء معين من الجسم. وأشار إلى أن الكثير من هذه الأجهزة يروج لها على أنها تعمل على خفض الدهون، وبالتالي تكسيرها وتنحيف هذه المنطقة وهو ما يخالف الحقيقة، معتبراً الأجهزة الرياضية التي يدعي مروجوها أنها تساعد على فقد الوزن ونحته في فترة سريعة ومن دون اتباع أي حمية غذائية، كذبة ولا أساس لها من الصحة. ونصح عبدالملك بعدم الانجراف وراء هذه الإعلانات، ولا سيما تلك التي تؤكد للمستهلك استرداد ماله الذي أنفقه على الجهاز في حال عدم وصوله إلى النتيجة المرجوة، أو تلك التي تضع صوراً لأشخاص قبل استخدام الجهاز وبعده التي وصفها بـ «ألاعيب الفوتوشوب الشريرة». ودعا الأشخاص الذين يحاولون خسارة الوزن إلى المشي السريع على رمال شاطئ البحر مدة ساعة يومياً، بجانب اتباع حمية غذائية معتدلة تجمع بين المواد الغذائية من فيتيامينات ونشويات وبروتينات وأملاح وسكريات وغيرها، مؤكداً أن الوصول إلى جسم مثالي لن يكون إلا بالتعب والجهد.
#بلا_حدود