الثلاثاء - 21 سبتمبر 2021
الثلاثاء - 21 سبتمبر 2021

تبرئة حشرة

برأت بلدية دبي البعوض من تهمة نقل مرض الإيدز عبر الدم بعد إثارة العديد من الشائعات حول الأمر بحلول فصل الصيف وانتشار بعض الحشرات عند البحيرات. وأبلغ «الرؤية» رئيس قسم مكافحة آفات الصحة العامة في البلدية هشام يحيى أن ما ذكر حول نقل البعوض للمرض لا يتعدى الشائعة، موضحاً أن البعوضة عندما تعض الإنسان تأخذ وجبة دم منه، وتنقلها من فمها إلى القناة الهضمية، وهنا تبدأ المايكروبات بالتكاثر في داخلها، وعندما تعض إنساناً آخر، فهي لا تضع الدم الذي سحبته من الأول، وإنما تضع اللعاب مع المايكروب وتأخذ منه دماً جديداً. ويكثر بعض أنواع الحشرات في الأجواء مع حلول فصل الصيف تحديداً، ولا سيما البعوض والبرغش، لتبدأ معاناة الناس مع الجلوس في الأماكن والمقاهي المفتوحة، خوفاً من التعرض لعضة بعوضة قد تتسبب لهم بمرض أو حكة أو حساسية. ويشعر الأغلبية بحالة عدوانية شديدة تجاه هذا النوع من الحشرات، ويعتبرونها مزعجة ومضرة، وقاتلة أحياناً مع إمكانية نقلها مرضاً خطيراً إليهم عن طريق الدم. وأكد يحيى أن ذكر البعوض لا يعض الإنسان، وإنما يتغذى على رحيق الأزهار، والأنثى هي التي تفعل ذلك، لحاجتها إلى وجبة بروتين تمكنها من وضع بيوضها. وحول الحشرات الصغيرة التي تعيش في البحيرات الراكدة، فذكر أنها برغش واخز، وهي تشبه البعوض لكونها تندرج في العائلة نفسها، ولكنها لا تعض مثله، ولا تعدو أن تكون حشرات مزعجة غير ضارة على الإطلاق، حسب يحيى.
#بلا_حدود