الخميس - 23 سبتمبر 2021
الخميس - 23 سبتمبر 2021

حوار المعدة الفارغة

حذرت دائرة محاكم رأس الخيمة من لجوء الأزواج إلى بحث قضاياهم الأسرية أثناء الصيام في شهر رمضان. وأوضحت الدائرة أن حالة الجوع والعطش تجعل كلا الطرفين عرضة للعصبية والانفعال، الأمر الذي يؤجج الخلاف بينهما ويتسبب في اتخاذ قرارات خاطئة تنتهي بضياع الرابط الزوجي والأسري. ونصح عبر «الرؤية» مدير إدارة الخدمة المجتمعية والأحوال الشخصية في دائرة محاكم رأس الخيمة جاسم محمد المكي بتأجيل النقاش في الأمور الحياتية الرئيسة إلى ما بعد الإفطار، بحيث يكون الزوجان في حالة توازن جسدي ونفسي. وذكر في السياق ذاته، أن مجموع الخلافات الأسرية التي وردت للإدارة منذ مطلع العام الجاري حتى نهاية شهر مايو الماضي بلغت 360 حالة نزاع. وتفصيلاً، أفاد المكي أن شهر يناير الماضي شهد 48 حالة خلاف أسري في حين شهد فبراير 67 حالة، وسجلت 84 حالة نزاع في مارس، و75 في أبريل، و86 في شهر مايو. ودعا المكي الأزواج المتخاصمين إلى استغلال رحمة وفضل شهر رمضان المبارك لطي صفحة الخلافات والتقيد بتعاليم الدين الإسلامي الحنيف بالعفو والصفح عن الآخر والالتزام بمبدأ الحوار الهادئ البناء في حل الخلافات اليومية البسيطة وعدم تركها عرضة للتراكم الذي تنتج عنه الضغائن والأحقاد.
#بلا_حدود