السبت - 18 سبتمبر 2021
السبت - 18 سبتمبر 2021

التوبة والإنابة

يرى لغويون أن التوبة والإنابة كلتاهما بمعنى واحد هو الرجوع، قال تعالى «وتوبوا إلى الله جميعاً أيها المؤمنون»، غير أن أبا هلال العسكري ميَّز بينهما في كتابه «الفروق اللغوية» فقال: «التوبة الندم على فِعل ما سبق، والإنابة: ترك المعاصي في المستقبل». وذهب بعضهم إلى أن الإنابة أحد أنواع التوبة وأعلاها درجة، قال تعالى: «من خشي الرحمن بالغيب وجاء بقلب مُنيبٍ»، أي: جاء الله بقلب تائب من ذنوبه راجع مما يكرهه الله إلى ما يرضيه.
#بلا_حدود