الجمعة - 24 سبتمبر 2021
الجمعة - 24 سبتمبر 2021

توفير في بيوت المستقبل

ابتكرت طالبتان مواطنتان من الصف الثاني عشر مظلة سيارات متحركة منخفضة التكلفة، يُتحكَّم بها لاسلكياً عن بعد، ولا تشغل حيزاً من مساحات المساكن لسهولة طيها. وأفادت «الرؤية» الطالبة آمنة النقبي بأن 75 يوماً من العمل المتواصل استغرقت إنجاز المظلة التي تتكون من محركين كهربائيين، حركتهما رأسية وأفقية، إضافة إلى أسلاك، وقطعة قماش، وقطع خشبية، وأخرى من الألمنيوم، وجهاز التحكم عن بعد. وأضافت أن تكلفة مكونات الجهاز تقلّ بكثير عن أسعار مواقف السيارات التي تُصنّعها حالياً الورش الفنية في عموم الدولة لمساكن الأهالي بمبالغ طائلة، وتستخدم فيها معادن الحديد والألمنيوم بشكل كبير. من جهتها أوضحت الطالبة جواهر الخاطري أن مشروع الابتكار أُنجز بجهود مواطنة بنسبة 100 في المئة، وأن التحدي الأكبر أمامهما تمثل في توفير مظلات للسيارات صديقة للبيئة، لا تستنزف في مراحل تصنيعها مبالغ طائلة، أو كميات كبيرة من مادتي الحديد والألمنيوم. وتطرقت إلى تميز المظلة بسهولة طي مكوناتها حال خروج المركبة، بشكل لا يشغل حيزاً كبيراً من مساحات المساكن المستفيدة، على عكس المظلات الثابتة التي تستخدم على نطاق واسع محلياً. وأكدت المبتكرتان أنهما تسعيان إلى الحصول على دعم وكالات السيارات المختلفة لتطوير ابتكارهما، وتعميم فكرته باعتباره نموذجاً معتمداً في تصاميم المساكن المستقبلية. وأبانتا أن خططهما تتضمن تطوير المشروع عن طريق إدخال الحساسات والمحركات التي تعمل بالطاقة الضوئية والشمسية بدلاً من الطاقة الكهربائية، مع تقليل نسبة استخدام قطع الخشب والألمنيوم في تصنيعها بهدف حماية البيئة.
#بلا_حدود