الجمعة - 24 سبتمبر 2021
الجمعة - 24 سبتمبر 2021

تحدي «كيلي جينر» .. شفاه متضخمة وتشوه في الوجه

يشهد تحدي «شفاه كيلي جينر»، الذي انتشر في الآونة الأخيرة تجاوباً كثيفاً مع دعوات شبابية على وسائل التواصل الاجتماعي، بينما حذر أطباء من أضرار التحدي، وتسببه بتشوهات قد تستدعي التدخل الجراحي. ويهدف التحدي إلى الحصول على شفاه بارزة وجذابة كشفتي النجمة الأمريكية «كيلي جينر» من دون إجراء عمليات جراحية تجميلية، عبر استخدام الكؤوس والزجاجات الفارغة والضيقة من الأعلى، ووضع الشفاه داخلها، ثم امتصاص الهواء من الداخل، حتى تصبح فارغة بالكامل. وأبلغت «الرؤية» اختصاصية التجميل الدكتورة إيمان علي أن الزجاجة الفارغة تلتصق في هذه الحالة، وتجذب الشفتين بقوة، فتتجمع الدماء والسوائل في الشفتين بقوة عند إخراجهما من فوهة الزجاجة، فتتضخم الشفتان وتصبحان ثقيلتين، ما يسبب تشوهاً للوجه نتيجة لتضخم الشفتين، وعدم تناسقهما مع الوجه. وشددت على خطورة المشاركة في التحدي باستخدام الأكواب الزجاجية، لكونها تتعرض أحياناً إلى الكسر نتيجة تفريغها من الهواء، والضغط على جدرانها، فتجرح القطع المكسورة الشفتين والوجه والأيدي. وأردفت أن تحدي «شفاه كيلي جينر» يسفر عن ترهل في عضلات الشفتين، وتقطّع في أنسجة الفم عند التكرار أو انحراف في اتجاه الشفاه، ما يتطلب تدخلاً جراحياً في حال عدم رجوع الشفتين إلى شكلهما الطبيعي. وأبانت أن تكرار تجربة التحدي مرات عدة يؤدي إلى تمدد في عضلات الفم والفكين قد يكون له آثار سلبية في الفم بأكمله، كما تؤدي التجربة إلى تضخم حجم الشفاه بشكل كبير، ما يعيق التحكم بهما والتحدث بسهولة.
#بلا_حدود