السبت - 25 سبتمبر 2021
السبت - 25 سبتمبر 2021

8 أكواب من الماء تعدل المزاج وتطرد الغضب

يلجأ باحثون عن الراحة إلى الاسترخاء في أحواض مياه ساخنة لمدة طويلة لاعتقاد سائد بتحقيقها الغاية المرجوّة مع زيادة درجة حرارتها التي تؤدي غالباً إلى الشعور بالخمول، بينما يؤكد متخصصو تغذية أولوية شرب كميات كافية من الماء للشعور بالراحة والقدرة على التركيز. وأفادت طبيبة التغذية داليا عوض بأن شرب ثمانية أكواب يمنح السعادة، ويجعل التفكير أكثر وضوحاً، بينما تؤثر قلة شرب الماء سلباً في المزاج وتعكره، وتستدرج مشاعر الغضب، والشعور بالصداع. وشددت على مساندة شرب الماء البارد مع برنامج الحمية للراغبين في التخلص من الدهون والشحوم، مبينة أن المياه تساعد على حرقها والتخلص منها، وتحمي جهاز المناعة، ما يسهم في عمل أعضاء الجسد بشكل منتظم وطبيعي. وحذرت في الوقت ذاته من مخاطر البقاء في أحواض المياه الساخنة لفترات طويلة، لتأثيرها في الجلد، ما يستدعي الحذر وخصوصاً لمن يرتادون «حمامات السوق» ذات المياه الحارة. من جهته، أشار استشاري الأمراض الجلدية الدكتور أنور الحمادي إلى أن المياه الباردة تمنح النشاط لتقليصها الأوعية الدموية تحت الجلد، وتقوي المناعة، بينما تسهم المياه الحارة بفتح المسام ليبدأ الجلد امتصاص المعادن والكلور والتخلص من الزيوت الطبيعية.
#بلا_حدود