الاثنين - 21 يونيو 2021
الاثنين - 21 يونيو 2021

إحالة 7 متهمات باستدراج الرجال وسرقة أموالهم إلى النيابة العامة

أحالت شرطة دبي، إلى النيابة العامة، سبع متهمات يستدرجن الرجال بحجة إجراء «المساج»، للاعتداء عليهم وسرقة أموالهم، محذرة من إعلانات التدليك المشبوهة. وتفصيلاً، أوضح رئيس مجلس مديري مراكز الشرطة، ومدير مركز الرفاعة العميد أحمد ثاني بن غليطة، أن بلاغات وردت حول رجلين تعرضا للاستدراج والضرب والسرقة من قبل مجموعة نساء. وذكر أن الواقعة الأولى حصلت شهر يونيو الماضي، إذ تلقى المركز بلاغاً عن جريمة سرقة داخل إحدى الشقق، فانتقل عناصر الشرطة نحو المكان، ووجدوا شاباً عمره 24 عاماً، أفاد بأنه لمح خلال تجواله بطاقة «مساج» ملقاة على الأرض، وأخذها واتصل بالرقم المدون فوقها، لتجيبه امرأة باسم مستعار وترسل له صوراً مغرية على وتساب. وأضاف الشاب أنه توجه إلى عنوان أعطته إياه المرأة، وبمجرد أن فتح له الباب تفاجأ بخمس نسوة تتراوح أعمارهن بين 40 و50 سنة ما عدا واحدة عشرينية، لا يشبهن الصور المرسلة. وأردف أن النساء سحبنه إلى داخل الشقة عنوةً، وجرّدنه من ملابسه ثم صوّرنه وسرقن منه خمسة آلاف درهم، كما هدّدنه بنشر صوره على مواقع التواصل الاجتماعي في حال أبلغ الشرطة. وتمكن الشاب من الهرب والاتصال بغرفة العمليات، فحضرت الدورية وطرق عناصرها باب الشقة، لكن لم يجبهم أحد. وأشار ابن غليطة إلى استصدار إذن نيابة لفتح الشقة، ولم تعثر الشرطة إلا على جواز سفر إحدى المتهمات، قائلاً. إنه بعد تلك الواقعة بيومين، وأثناء التحري عن المتهمات، ورد بلاغ ثان عن حادث سرقة بالأسلوب الإجرامي ذاته وذكر الشاكي أن مديره في العمل سلّمه 60 ألف درهم لإيداعها بحسابات الشركة في بنكين مختلفين. وأفاد بأنه أوصل مديره إلى المطار حتى يسافر لموطنه، ثم عاد إلى بيته وفتح حسابه على موقع فيسبوك، ليجد صفحة مركز تدليك تتضمّن أرقاماً هاتفية. وأوضح الشاكي أنه اتصّل بأحد الأرقام وأجابته امرأة، حدّدت له عنوان المركز، مضيفاً أنه تفاجأ لحظة وصوله بعشر نساء يسحبنه إلى داخل الشقة ويسرقن ما بحوزته من أموال. وأظهر البحث أن الشقة مؤجرة من قبل سيدة، لكن المتهمات لُذن بالفرار من المكان جميعاً. وأكد ابن غليطة أن الأسلوب الإجرامي واحد في الواقعتين، وأوصاف المتهمات متشابهة، لافتاً إلى تشكيل فريق تحرٍّ لتحديد هويات النسوة وضبطهن. وتبيّن وفق معلومات دقيقة وجود مجموعة تتطابق أوصافهن مع المطلوبات وسط إحدى الشقق، فاستصدرت الشرطة إذناً من النيابة العامة وداهمت المكان، وقبضت على سبع نساء. وتعرف الرجلان إلى المتهمات، وخصوصاً الثاني الذي حدد هوية من سرقت منه الـ 60 ألف درهم، فأُحيل جميعهن للنيابة العامة. وطالب ابن غليطة أفراد الجمهور بعدم الانسياق وراء الإغراءات المشبوهة، وتفادي الذهاب لمراكز غير مرخصة.
#بلا_حدود