الاثنين - 26 يوليو 2021
الاثنين - 26 يوليو 2021

تأهب في أوروبا بعد ظهور حمى الخنازير الأفريقية

أكدت بلجيكا ظهور حمى الخنازير الأفريقية ليتسع نطاق الإصابة بالمرض الذي ظهر في مزارع بشرق أوروبا والصين وقد يهدد الآن قطاع الخنازير الكبير في غرب أوروبا. وذكرت وكالة سلامة الغذاء البلجيكية يوم الخميس أنه جرى اكتشاف المرض في منطقة إيتال قرب الحدود الفرنسية بعد أن أثار نفوق خنازير برية عدة الشكوك في وجود الفيروس. هذه أول حالة إصابة يبلغ عنها في بلجيكا منذ عام 1985. وتحاول دول غرب أوروبا تجنب انتشار المرض شديد العدوى الذي يصعب القضاء عليه، وذلك بعد تزايد عدد الإصابات في شرق أوروبا بما في ذلك دول أعضاء بالاتحاد الأوروبي مثل رومانيا. وقالت المفوضية الأوروبية يوم الجمعة إنها ستنشر فريقاً من الخبراء في مطلع الأسبوع للتنسيق مع السلطات البلجيكية بعد ظهور حالتي إصابة بحمى الخنازير هناك، كما يلتقي مفوض الصحة الأوروبي مع مسؤولين محليين يوم الاثنين. وذكرت متحدثة باسم المفوضية في مؤتمر صحافي «أعلنت السلطات البلجيكية أمس عن حالتي إصابة منفصلتين بحمى الخنازير الأفريقية في خنزيرين بريين عثر عليهما نافقين في غابة بمنطقة إيتال». وأضافت أن المفوضية على اتصال وثيق بالسلطات البلجيكية. ومضت قائلة «طلبت السلطات البلجيكية فريقاً من الخبراء وسيجري إرساله مطلع الأسبوع». وقالت إن مفوض الصحة فيتانس أندروكايتس سيجتمع مع مسؤولي الصحة في منطقتي ولونيا وفلاندرز يوم الاثنين. وتعاملت فرنسا بسرعة مع أنباء حالتي حمى الخنازير في بلجيكا إذ أعلنت وزارة الزراعة الفرنسية تعزيز المراقبة في أربع مقاطعات على الحدود بين البلدين وإجراءات إضافية لحماية مزارع ومجازر الخنازير.
#بلا_حدود