الخميس - 29 يوليو 2021
الخميس - 29 يوليو 2021

إرجاء قضية متهمَين بضرب مريض بالسرطان إلى مطلع أكتوبر

أرجأت، اليوم، محكمة جنح الشارقة، إلى مطلع أكتوبر المقبل، قضية شابين متهمين بضرب رجل، نتيجة خلاف حول أولوية العبور في الشارع المقابل لمركز صحارى التجاري. وكانت نيابة الشارقة أحالت الشابين إلى المحكمة بتهمة التعدي بالضرب، ما أحدث كدمات في مناطق متفرقة من جسم المجني عليه. واستمع القاضي في أولى الجلسات إلى أقوال الشهود، حيث قال الشاهد الأول إنه كان برفقة المجني عليه يوم الواقعة، وتجاوز الأخير سيارة المتهمين التي تسير ببطء حين كانت الإشارة الضوئية خضراء. وأضاف أن الشابين لحقا بمرافقه في تسابق على الطريق، وعندما توقفت المركبة في الإشارة الحمراء، ترجّل أحد المتهمين وانهال ضرباً على المجني عليه، وهو خلف المقود، إذ لم يستطع الدفاع عن نفسه. وأوضح الشاهد الأول أنه أعلم المتهم بكون مرافقه مصاباً بمرض السرطان، ولكنه لم يكترث، وواصل التعنيف، مشيراً إلى أن المتهم الآخر قد ساعد شريكه في ضرب المجني عليه. وذكر الشاهد الثاني أنه لاحظ أثناء قيادته على الطريق، مركبتين في حالة تجاذب وتسابق، وعند الإشارة الضوئية سمع أصواتاً عالية وتفاجأ بنشوب شجار، فنزل من سيارته وتوجه نحو المكان مباشرة، ليجد رجلين يضربان آخر بلكمات قوية، وهو لا يستطيع الدفاع عن نفسه. وأردف الشاهد أنه حاول الإصلاح بين المتخاصمين، ولكن الشابين المعتديين لاذا بالفرار. وأنكر المتهمان جميع التهم الموجهة إليهما، مؤكدين براءتهما وفق أقوالهما أمام القضاء. وكان المجني عليه قدّم بلاغاً إلى مركز شرطة البحيرة، فتمكن عناصره من تحديد هوية المتهمين عبر رقم سيارتهما.
#بلا_حدود