الاثنين - 14 يونيو 2021
الاثنين - 14 يونيو 2021

يستأجر شخصين لسرقة وترهيب حبيبته ويتهمهما بخداعه

أقر متهم من جنسية آسيوية باستئجار شخصين لترهيب حبيبته و«تلقينها درساً لا تنساه» إثر انفصالها عنه، فنفذا مبتغاه وسرقا منزلها، ولكنهما خدعاه في قيمة المسروقات. وتعود تفاصيل القضية إلى تلقي شرطة دبي بلاغاً من سيدة تفيد بتعرضها للسرقة بعد أن اقتحم شخصان منزلها وقيداها، وجرداها من ملابسها، وسرقا مقتنيات عدة، إضافة إلى هاتفها و12 ألف درهم كانت في حوزتها. وكشفت تحقيقات الشرطة المكثفة حول هوية السارقين عن صلة مشتبه فيهما بشاب من جنسية آسيوية «عمره 28 عاماً»، كانت تربطه علاقة عاطفية بالمجني عليها، وبمواجهته بأقوال المشتبه بهما بعد إلقاء القبض عليهما، أقر بأنه المخطِّط الرئيس للحادث، متهماً «السارقين» بخداعه والكذب عليه حول قيمة المسروقات. وقال في محضر التحقيقات إن علاقة عاطفية كانت تربطه والمعتدى عليها، إلا أنها انفصلت عنه مؤخراً برغم محاولاته المتكررة استرضاءها، فقرر «تلقينها درساً لا تنساه»، واستأجر السارقين بعد أن دفع لهما 2000 درهم، لمهاجمة منزل الحبيبة وتخويفها، وسرقة أي شيء بسيط. وأضاف، وفقاً لمحضر التحقيقات: «اتصل الشخصان بي ليخبراني أنهما هاجما منزلها وقيداها وجرداها من ملابسها بالكامل وبثا في نفسها الرعب، وسرقا هاتفها، ومبلغ 75 درهماً، ثم تلقيت بعدها اتصالاً منها لتستنجد بي وتخبرني أنهما سرقا 12 ألف درهم كانت بحوزتها». بدورها وبعد إحالة ملفات التحقيق لها، وجهت نيابة دبي العامة تهمة السرقة بالإكراه والمشاركة الإجرامية فيها إلى الحبيب السابق والشخصين اللذين استأجرهما.
#بلا_حدود