الخميس - 05 أغسطس 2021
الخميس - 05 أغسطس 2021

الدراجة النارية «مُستجيباً أوّلاً» للطوارئ

أدخلت شرطة أبوظبي تعديلات على دراجة نارية، بهدف استخدامها «مستجيباً أولاً» لحالات الطوارئ، إذ زوّدتها بمعدات الإنقاذ اليدوية والكهربائية القابلة لإعادة الشحن، وأدوات تخليص الضحايا المحتجزين داخل السيارات في الحوادث الجسيمة. وأكد المدير العام للعمليات المركزية العميد حسين أحمد الحارثي، أهمية توفير الإمكانات والحلول التقنية لعناصر الإنقاذ، كي يضمنوا أقصى درجات السلامة لأفراد المجتمع. وأشار إلى اعتماد أفضل المبادرات والخطط الاستراتيجية الكفيلة بتدريب ورفع جاهزية الموارد البشرية من منتسبي القوة، حتى يؤدوا مهماتهم الأمنية بالشكل المنشود، ووفق أرقى المعايير العالمية. وأوضح مدير إدارة الطوارئ والسلامة العامة العقيد محمد إبراهيم العامري، أن الابتكارات المنجزة تتيح قص وفتح حطام المركبة أوتخليص الضحايا في أسرع وقت ممكن، وتجنب إلحاق أي إصابات مضاعفة أو أضرار مادية. وثمن جهود فريق الإبداع والابتكار في «العمليات المركزية» بتصميم أدوات ومعدات تسهل أداء فرق الاستجابة، وتضمن إنجاز مهماتها السريعة والطارئة، وتجاوز الوسائل التقليدية.
#بلا_حدود