الثلاثاء - 03 أغسطس 2021
الثلاثاء - 03 أغسطس 2021

الشرطة الكندية تحقق في وفاة الملياردير باري شيرمان وزوجته

ذكرت الشرطة الكندية أنها تحقق في وفاة غامضة للملياردير باري شيرمان، مؤسس شركة الأدوية الكندية أبوتكس، وزوجته هوني بعد العثور على جثتيهما داخل منزلهما في تورنتو الجمعة. وأجرت السلطات السبت تحقيقات وفحوصاً مكثفة بعد ساعات من وفاتهما معتبرة أن ملابسات الحادث مريبة. وأكدت متحدثة باسم شرطة تورونتو أنها لا تستبعد شيئاً خلال التحقيق. ونقلت صحيفتان كنديتان عن مصادر في الشرطة، أنها تحقق في فرضية أن الحادث عبارة عن عملية قتل أعقبها انتحار. وأضافت مصادر الشرطة لصحيفتي غلوب آند ميل وتورونتو صن أن الجثتين عثر عليهما معلقتين في حاجز مطل على حافة حوض سباحة في قبو المنزل. وأوضحت الصحيفتان أن الشرطة تعمل على فرضية أن شيرمان (75 عاماً) قتل زوجته ثم علق جثتها ثم انتحر شنقاً على حافة حوض السباحة. وذكرت صحيفة تورونتو صن أن الشرطة لم تعثر على رسالة انتحار وأنها لا تزال تفتش المنزل بحثاً عن دليل. ولم تتوصل الشرطة بعد لأي استنتاجات مؤكدة بشأن سبب أو طريقة الوفاة. وخاض شيرمان مجموعة من القضايا منها ما استمر لنحو عقد من الزمان مع أبناء عمومته الذين سعوا للحصول على تعويضات بعدما أبعدهم عن شركته. وترك شيرمان منصب المدير التنفيذي لشركة أبوتكس عام 2012 لكنه احتفظ لنفسه بمنصب رئيس مجلس الإدارة. وتسببت وفاة الزوجين في صدمة للنخب السياسية والاقتصادية والمسؤولين عن منظمات خيرية في كندا إذ عبر كثير منهم عن مواساته لذويهما. وكتب رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو في تغريدة على تويتر قائلاً: «عزائي للأسرة والأصدقاء ولكل شخص تأثر برؤيتهما وروحهما».
#بلا_حدود