الجمعة - 18 يونيو 2021
الجمعة - 18 يونيو 2021

اختتام مهرجان أوروبا الشرق للفيلم الوثائقي بالمغرب

اختتمت فعاليات الدورة الثانية من المهرجان الدولي أوروبا الشرق للفيلم الوثائقي، بمدينة أصيلة المغربية، حيث فاز بجائزة لجنة التحكيم فيلم «الكوستو» من إخراج صافيناز بوزبيا، وذهبت جائزة الجزيرة الوثائقية لفيلم «ناجي العلي في حضن حنظلة» لمخرجه فائق جرادة من فلسطين، وجائزة الإخراج إلى فيلم «السلحفاة التي فقدت درعها» للمخرجة الشابة باري القلقيلي من ألمانيا. وذهبت جائزة السيناريو إلى «كوكل ودماغ العالم» لمخرجه بن لويس من إسبانيا، أما جائزة النقد، فكانت من نصيب «التماس» Pétition للمخرج زهاوو ليانج، والذي استمر تصويره لسنوات بسبب الوضع الأمني في الصين، بينما ذهبت الجائزة الأخيرة للتنويه لفيلم «محمد قولي» لمخرجه المغربي أيوب اليوسفي وجيرو يون من كوريا. وكرم المهرجان 3 مبدعات هن: نورة الصقلي، سامية أقريو، ومليكة حاتم، التي تسلمت الدرع مع أفراد طاقم سلسلة الهودج. وأكد رئيس المهرجان صهيب الوساني في كلمته حرصه على جعل هذه التظاهرة الفنية موعداً سينمائياً متجدداً في كل سنة. من جهته، أوضح رئيس جمعية الدراسات الإعلامية والأفلام الوثائقية محمد أبو عوض، أن المهرجان يسعى لتحقيق التلاؤم المجتمعي للنهوض بالصورة الوثائقية، متمنياً أن يستمر التشارك مع مختلف الأطياف التي ترمي إلى ذات الهدف، وعلى رأسها منتدى أصيلة ذو النكهة الفنية المتميزة.
#بلا_حدود