الخميس - 17 يونيو 2021
الخميس - 17 يونيو 2021

انطلاق حملة «تراحموا» لإغاثة اللاجئين والمتضررين من العاصفة «هدى»

بناء على التوجيهات السامية لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله ومتابعة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي تنطلق بدءاً من يوم غد الأربعاء حملة «تراحموا» بمشاركة واسعة من جميع الجهات الرسمية والأهلية والقطاع الخاص وذلك لإغاثة اللاجئين والمتضررين من العاصفة الثلجية (هدى) التي تضرب بلاد الشام خلال الأيام المقبلة ومن درجات الحرارة المنخفضة خلال فصل الشتاء المقبل. وشُكِّل لجنة وطنية عاجلة تضم الجهات الإغاثية الرئيسة في الدولة وجهات حكومية ووسائل الإعلام الرئيسة للبدء بتنفيذ الحملة والتي وضعت هدفاً لها توفير الدفء لمليون شخص من اللاجئين والمتضررين خلال فصل الشتاء وستتضمن الحملة العديد من الفعاليات المجتمعية والإعلامية والإغاثية خلال الفترة المقبلة. وصرح محمد عبدالله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء بأن توجيهات صاحب السمو رئيس الدولة جاءت بالبدء الفوري بالحملة وبإشراك قطاعات المجتمع كافة في هذه الحملة تعزيزاً للحس الإنساني الذي عرف به مجتمع الإمارات. وأضاف أن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، قد وجه بسرعة تشكيل فريق عمل من جميع الجهات الإغاثية والحكومية والإعلامية لتنفيذ توجيهات رئيس الدولة بالبدء في حملة إغاثة اللاجئين والمتضررين من العاصفة الثلجية التي تضرب بلاد الشام هذه الأيام وبشكل عام أيضاً من انخفاض درجات الحرارة خلال فصل الشتاء. وتضم اللجنة في عضويتها كلاً من الهلال الأحمر الإماراتي ومؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية ومؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية والمدينة العالمية للخدمات الإنسانية ودبي للعطاء بالإضافة لمؤسسة أبوظبي للإعلام ومؤسسة دبي للإعلام والصحف والإذاعات المحلية كافة. يذكر أن الجسر الإماراتي سيبدأ العمل من اليوم وذلك بشحن معدات تدفئة وملابس شتوية ومواد غذائية عن طريق المدينة العالمية للخدمات الإنسانية وذلك بالتعاون مع المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين. وسيُوحَد البث في القنوات المحلية يوم الجمعة لنقل أحداث الحملة وإغاثة اللاجئين والمتضررين من العاصفة الثلجية «هدى». يُشار إلى أن الحملة تسعى لمساعدة مليون شخص من اللاجئين والمتضررين في الأردن ولبنان بالإضافة للمتضررين في غزة وفلسطين على تجاوز شتاء قارص هذا العام تصل فيه الحرارة لدرجات عدة تحت الصفر، وتستعد فيه دول الشام لمواجهة عاصفة ثلجية قوية خلال الأيام المقبلة مصحوبة بأمطار غزيرة وثلوج وبرد حسب التوقعات.
#بلا_حدود