الاثنين - 14 يونيو 2021
الاثنين - 14 يونيو 2021

زعماء العالم يشاركون في مسيرة تضامناً مع ضحايا هجمات باريس

تجمع عشرات من زعماء العالم في باريس اليوم الأحد للانضمام إلى مئات الآلاف من المواطنين الفرنسيين في مسيرة وسط إجراءات أمنية مشددة في تكريم لم يسبق له مثيل لضحايا هجمات نفذها متشددون الأسبوع الماضي. ونُشر نحو 2200 من أفراد الأمن لحماية المسيرة من أي مهاجمين محتملين وتمركز قناصة على أسطح المباني في حين اختلط رجال شرطة بالزي المدني بالحشود. وفُتش نظام الصرف الصحي في المدينة قبل المسيرة ومن المقرر إغلاق محطات قطارات الأنفاق حول مسار المسيرة. وتمضي المسيرة صامتة للتعبير عن التضامن وكذلك الشعور بالصدمة الذي ساد في فرنسا والعالم بعد أسوأ هجوم ينفذه متشددون في مدينة أوروبية منذ تسع سنوات. وبالنسبة لفرنسا أثار الهجوم تساؤلات عن حرية التعبير والدين والأمن وبالنسبة لخارجها فقد كشف مدى هشاشة الدول في مواجهة الهجمات. ونسب مسؤول في الإليزيه إلى الرئيس فرانسوا أولوند تأكيده للوزراء «باريس اليوم هي عاصمة العالم. سينتفض بلدنا بأكمله وسيظهر أفضل ما فيه». وقتل 17 شخصاً بينهم صحفيون وأفراد شرطة خلال ثلاثة أيام من العنف الذي بدأ بهجوم بالأسلحة النارية على صحيفة شارلي إبدو الساخرة يوم الأربعاء وانتهى بخطف رهائن في متجر للأطعمة اليهودية يوم الجمعة. وقتل أيضاً المسلحون الثلاثة الذين نفذوا الهجمات.
#بلا_حدود