الأربعاء - 16 يونيو 2021
الأربعاء - 16 يونيو 2021

الرئيس المصري يزور جامع الشيخ زايد الكبير

زار المشير عبدالفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية ظهر اليوم جامع الشيخ زايد الكبير بأبوظبي، وذلك على هامش زيارته الرسمية للبلاد حالياً. رافق الضيف خلال الزيارة الدكتور سلطان بن أحمد سلطان الجابر وزير دولة رئيس بعثة الشرف المرافقة، ومحمد بن نخيرة الظاهري سفير الدولة لدى جمهورية مصر العربية. واستهل الرئيس المصري ومرافقوه جولتهم بزيارة ضريح المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، المجاور للجامع حيث قرؤوا له الفاتحة، ودعوا له بالرحمة والمغفرة، مستذكرين صفاته وقيمه ونهجه الحكيم الذي أسهم في تعزيز ثقافة التسامح والتعايش والسلام بين مختلف شعوب العالم. بعد ذلك تجول الرئيس المصري يرافقه يوسف العبيدلي المدير العام لمركز جامع الشيخ زايد الكبير في مختلف أروقة الجامع، واطلع على تاريخ الصرح الكبير وبدايات تأسيسه، وتعرف إلى فنون العمارة الإسلامية التي تتجلى بوضوح في جميع أرجائه من خلال شرح قدمه أحد المرشدين الثقافيين بمركز جامع الشيخ زايد الكبير. وفي نهاية الجولة أهدى المدير العام للمركز الضيف نسخاً من إصدارات المركز. وسجل المشير عبدالفتاح السيسي في ختام الزيارة كلمة في سجل الزوار بالجامع جاء فيها «لقد سعدت بزيارة هذا الجامع الطيب الذي وضع أساسه المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، مشيداً بالجماليات المعمارية والزخرفية للصرح الكبير ودوره الحضاري والثقافي البارز في أبوظبي والمنطقة». يذكر أن مركز جامع الشيخ زايد الكبير التابع لوزارة شؤون الرئاسة يحظى برعاية ومتابعة من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة. وأُسس المركز ليكون نواة للحركة الثقافية والفكرية التي تتمحور حول القيمة الثقافية والوطنية التي يمثلها الجامع، والتي تعبر عن المفاهيم والقيم التي رسخها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان والمتجذرة في الوجدان والوعي، والتي تشكل امتداداً للهوية الوطنية المستلهمة من تعاليم ديننا الحنيف.
#بلا_حدود