الاثنين - 28 نوفمبر 2022
الاثنين - 28 نوفمبر 2022

متحف جديد في برلين للجثث

افتتح اليوم الأربعاء في برلين متحف دائم يعرض جثثاً محنطة منزوعة الجلد لإظهار مدى تعقيد الجسم البشري. والمتحف من بنات أفكار عالم التشريح الألماني جونتر فون هاغنس وزوجته أنجلينا والي ويعرض جثثاً معالجة بمادتي السيليكون المطاطي والراتنج في عملية ابتكرها فون هاغنس نفسه. ويجوب فون هاغنس العالم بمعرضه المثير للجدل الذي يحمل اسم «عوالم الجسد» منذ عام 1995 واستقطب نحو 40 مليون زائر. ويوجد في برلين حالياً أول متحف دائم لأعماله، وهو مقام على مساحة 1200 متر مربع، ويعرض 20 جثة مسلوخة تكشف عن العضلات والأعضاء والأوردة والعظام في أوضاع كتلك التي تتخذها أجساد الأحياء مثل الجلوس والتمدد وممارسة الرياضة. وأكدت والي أن المعرض يقدم للزائرين أجسادهم ونمط حياتهم من منظور جديد. لكن ليس كل من في برلين سعداء بفكرة الإقامة الدائمة للجثث في مدينتهم. وكان على المتحف التغلب على رفض السلطات المحلية التي أوضحت أنه غير قانوني، مشيرة إلى قوانين الدفن المحلية والحظر على عرض الجثث، وحاولت منع إقامته في أكتوبر الماضي، لكن فون هاغنس فاز في نهاية المطاف.