الثلاثاء - 28 سبتمبر 2021
الثلاثاء - 28 سبتمبر 2021

يوفنتوس متفائل رغم الهزيمة لسادس مرة في نهائي كأس أوروبا

ربما أصبح يوفنتوس أول ناد يخسر المباراة النهائية لكأس أوروبا ست مرات لكن المدرب ماسيميليانو اليجري قال إن فريقه سيستمد الإلهام من الضغط الذي وضعه على برشلونة في النهائي يوم السبت واستعادة مجد كرة القدم الإيطالية. وأكد اليجري بعد خسارة يوفنتوس 3-1 في أول نهائي يخوضه في دوري أبطال أوروبا منذ عام 2003 "أكثر من أي شيء آخر خرجنا من هذا النهائي بثقة أكبر وبإدراك أكبر لما نستطيع أن نفعله." وأضاف "لا أستطيع أن أقول إنني محبط من أداء فريقي." وفي أول موسم له مع يوفنتوس قاد اليجري الفريق للثنائية المحلية بعد الفوز بالدوري وكأس إيطاليا. ولم يكن هناك أي إشارات على أنه أو لاعبيه كانوا يشعرون بثقل التاريخ على عاتقهم سواء أثناء أو بعد المباراة رغم هزيمة يوفنتوس الآن في النهائي أكثر من أي ناد آخر في 1973 و1983 و1997 و1998 و2003 و2015. وفاز يوفنتوس بكأس أوروبا مرتين عامي 1985 و1996. وخسر ناديان آخران هما بايرن ميونيخ وبنفيكا خمس مرات في المباراة النهائية. وذكر اليجري "نشعر بالأسف لعدم الفوز لكني فخور بما فعله اللاعبون. نستطيع أن نخرج من ذلك باللعب في البطولة الأوروبية بشخصية. كان ذلك واضحا في الملعب الليلة." وأكد اليجري أنه - وكل إيطاليا - يشعرون بالفخر بالفريق الذي قال إنه يرغب في تثبيت أقدامه على المدى الطويل ضمن أفضل ثمانية أندية في أوروبا ومحو ذكريات تجريده من لقب الدوري الإيطالي بعد موسم 2005-2006. وأوضح "نستطيع أن نحسن مستوانا أكثر. ليس بالضرورة النتائج لأن ذلك يعني الفوز بدوري الأبطال وأيضا الدوري والكأس.. لكننا نحاول البقاء بين فرق القمة الثمانية في أوروبا بشكل مستمر. هذا أهم هدف للفريق." وجرد يوفنتوس من لقب الدوري الإيطالي في موسم 2005-2006 وعوقب بالهبوط للدرجة الثانية بعد فضيحة تلاعب في النتائج. وأضاف اليجري "الحماس الذي امتلكه الناس في تورينو.. والحماس للفريق من كل عالم كرة القدم سببه فقط هؤلاء الذين لعبوا في برلين. أنا فخور بما فعلوه."  
#بلا_حدود