الخميس - 17 يونيو 2021
الخميس - 17 يونيو 2021

مونديال 2018: صلاح يشارك في تمرين جماعي للمرة الأولى منذ إصابته

شارك النجم محمد صلاح، الأربعاء، في تمرين جماعي مع المنتخب المصري لكرة القدم، هو الأول له منذ تعرضه لإصابة قوية في الكتف الشهر الماضي، وذلك قبل يومين من المباراة الأولى لـ «الفراعنة» في مونديال 2018. ونزل صلاح إلى أرض ملعب أحمد أرينا في عاصمة الجمهورية الشيشانية غروزني التي يتخذها المنتخب مقراً له خلال المونديال الروسي، ونفّذ تمارين الجري وركل الكرة مثله مثل باقي اللاعبين، وذلك بعدما خاض في اليومين الماضيين تمارين منفردة. وتشكل مشاركة صلاح (25 عاماً) في التمارين الجماعية دفعة إيجابية للفراعنة وعشرات الملايين من مشجعي المنتخب المصري الذين يعلقون آمالاً كبيرة على قدرة نجم نادي ليفربول الإنكليزي على الالتحاق بالمنتخب لدى خوضه مباراته الأولى ضد الأوروغواي في المجموعة الأولى الجمعة. ويتعافى صلاح (25 عاماً)، أفضل لاعب في الدوري الإنكليزي الموسم المنصرم، من إصابة قوية في كتفه اليسرى كانت عبارة عن التواء في المفصل الترقوي، تعرض لها خلال خوضه مع ليفربول نهائي دوري أبطال أوروبا ضد المتوج ريال مدريد الإسباني في 26 مايو، بعد احتكاك مع قلب دفاع ريال سيرخيو راموس. وغاب صلاح، الأحد، عن التمرين الأول للمنتخب في عاصمة الجمهورية الشيشانية التي يتخذها «الفراعنة» مقراً لهم في مشاركتهم الثالثة في كأس العالم والأولى منذ عام 1990، قبل أن يخوض يومي الاثنين والثلاثاء تمارين منفردة بمتابعة من الجهاز الطبي للمنتخب ومعالج ناديه روبن.
#بلا_حدود