الثلاثاء - 15 يونيو 2021
الثلاثاء - 15 يونيو 2021

ميركادو: من أنا حتى أتحدث بعد ركلة جزاء ميسي

اعتبر مدافع منتخب الأرجنتين غابريال ميركادو أن المواجهة ضد كرواتيا الخميس ستكون «حاسمة» بعد التعادل في المباراة الأولى مع أيسلندا 1 - 1 ضمن المجموعة الرابعة لمونديال 2018 في روسيا. وقال ميركادو الذي لم يشارك في المباراة الأولى في مؤتمر صحافي مساء الاثنين في مقر إقامة المنتخب الأرجنتيني في برونيتسي جنوب شرقي موسكو «الحقيقة هي أن هذه المباراة حاسمة بالنسبة لنا، خصوصاً أننا لم نفز بالنقاط الثلاث» ضد أيسلندا. وأضاف «إنها مباراة مهمة جداً ويتعيّن علينا الفوز بها للذهاب بعيداً». وقد تدفع النتيجة السيئة أمام أيسلندا بمدرب منتخب الأرجنتين خورخي سامباولي إلى تعديل خطة اللعب. وهو اختبر الاثنين خطاً دفاعياً من ثلاثة لاعبين، بينهم ميركادو لاعب إشبيلية الإسباني، إلى جانب نيكولا تاليافيكو ونيكولاس أوتاميندي اللذين شاركا أمام أيسلندا. وأكد ميركادو ذلك بالقول «نعم، لقد اختبرنا بعض التغييرات» قبيل مباراة كرواتيا متصدرة المجموعة بعد فوزها على نيجيريا 2 - 0. وتابع المدافع الأرجنتيني «كرواتيا منتخب صعب وخطر جداً، كنا نعرف ذلك منذ سحب القرعة. نعتقد أنها ستكون مباراة متقاربة، وسنبذل قصارى جهدنا للسيطرة على الكرة». ودافع ميركادو عن زميله ليونيل ميسي قائد المنتخب الذي أهدر ركلة جزاء أمام أيسلندا «لقد سدد ألف ركلة جزاء وسجل ألف هدف، فمن أنا حتى أتحدث بعد ركلة الجزاء؟ أرى ميسي جيداً كجميع زملائي. نريد العودة والعمل والقيام بالأمور بشكل جيد في هذه المباراة». وتسعى الأرجنتين إلى إحراز لقبها الثالث في كأس العالم بعد 1978 و1986، علماً أنها خسرت أمام ألمانيا 0 - 1 بعد التمديد في المباراة النهائية لمونديال البرازيل 2014. ولا يزال ميسي، أفضل لاعب في العالم خمس مرات، يبحث عن لقبه الأول مع المنتخب بعدما خسر أربع مباريات نهائية، منها مونديال 2014، وكوبا أمريكا 2007 و2015 و2016.
#بلا_حدود