الاثنين - 24 يونيو 2024
الاثنين - 24 يونيو 2024

بيكيه يخوض مباراته المئة مع إسبانيا في مونديال الوداع

منفتح وغريب الأطوار وثرثار وساخر ومثير للجدل، هذا هو اللاعب الإسباني جيرارد بيكيه، الذي يخوض الأربعاء مباراته رقم 100 مع المنتخب الإسباني الأول لكرة القدم، وذلك ضمن منافسات المونديال الذي يخوضه اللاعب للمرة الثالثة والأخيرة في مسيرته التي شهدت العديد من النزاعات. وكان بيكيه هو السبب الرئيس وراء الكثير من هذه النزاعات من خلال تصريحات يطلقها في أوقات غير مناسبة، أو من خلال استفزازات أو حركات يتم تأويلها بشكل خاطئ. فيما كان الكثير منها أيضاً تقف ورائها الصحافة الإسبانية، التي لم تتقبل دائماً الحرية غير المألوفة التي يعبر من خلالها بيكيه عن آرائه حول أي موضوع، سواء كان يتعلق بكرة القدم أو السياسة أو مشاعره الوطنية. ويعتبر مدافع برشلونة الإسباني أحد اللاعبين القلائل الذين يتخذون موقفاً واضحاً بشأن الموقف السياسي في بلاده، وهذا أمر له نتائجه وآثاره. ولم يفلح أي شيء مما ذكر سابقاً في إبعاد بيكيه عن المنتخب الإسباني حتى الآن، وهو المنتخب الذي بدأ مسيرته معه في 11 فبراير 2009، والذي يودعه بعد هذا المونديال بعد أن وصل إلى عامه الواحد والثلاثين، وذلك حسبما أعلن هو في أكتوبر2016. وبعد أن أكد أنه قطع الأكمام لأنها كانت تزعجه، وأثبت أن القميص لم يكن يحمل أي ألوان، قال بيكيه: «مونديال روسيا سيكون أخر بطولة لي مع إسبانيا».