الاحد - 20 يونيو 2021
الاحد - 20 يونيو 2021

صلاح يرحم المصريين من أسطورة مجدي عبد الغني

بين عودة محمد صلاح إلى الملاعب وفقدان مصر أملها منطقياً بالتأهل إلى الدور الثاني في مونديال روسيا 2018 والانتقادات الموجهة لمدربها الأرجنتيني هكتور كوبر، وجد اسم اللاعب الدولي السابق مجدي عبد الغني مكانه في تعليقات المصريين بعد الخسارة الثلاثاء أمام روسيا 1-3. بمزيج من السخرية والتهكم، أمطر عبد الغني المصريين بعبارته «أوعى تنسوا غون أي لا تنسوا هدف مجدي عبد الغني»، في إشارة إلى هدف سجله من ركلة جزاء في مرمى هولندا 1-1 في كأس العالم 1990، وكان الوحيد للفراعنة في ثلاث مباريات خلال مشاركتهم الأخيرة في المونديال. ليل الثلاثاء في مدينة سان بطرسبورغ، كرر صلاح الذي كان يخوض مباراته الأولى بعد العودة من إصابة قوية في الكتف الأيسر، ما قام به عبد الغني: ركلة جزاء في مرمى المنتخب المضيف، انهالت بعدها التعليقات. لم يسجل عبد الغني (58 عاماً) أهدافاً كثيرة مع المنتخب، ولكنه كان لاعباً مميزاً مع الأهلي في الثمانينات قبل احترافه مع بيرامار البرتغالي المتواضع. برز «البولدزر» بهدفه مع الأهلي في نهائي كأس الكؤوس الأفريقية 1984 ضد كانون ياوندي الكاميروني، وأحرز كأس أمم أفريقيا 1986 مع منتخب بلاده.
#بلا_حدود