الجمعة - 24 مايو 2024
الجمعة - 24 مايو 2024

بحر الثقافة واليونسكو تدعمان القراءة وتنشران المعرفة

نظمت مؤسسة «بحر الثقافة»، في جناحها المشارك في معرض أبوظبي الدولي للكتاب الثلاثاء جلسة «آليات التقاسم والتبادل لدعم التنوع اللغوي في اليونسكو في إطار منظومة الأمم المتحدة»، استضافت عبرها مديرة خدمات الدعم في منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) خديجة الزموري ريب. وبحثت مؤسسة ورئيسة مجلس إدارة المؤسسة الشيخة روضة بنت محمد بن خالد آل نهيان مع خديجة الزموري سبل وأطر التعاون المستقبلي بين الطرفين في المجالات والموضوعات العامة ذات الاهتمام المشترك، وتوطيد العلاقة بين الطرفين عبر مشاريع وبرامج لدعم القراءة ونشر المعرفة. وقدمت الزموري في الجلسة الشكر إلى مؤسسة بحر الثقافة والقائمين عليها لاستضافتها للتحدث عن أهمية حركة الترجمة في التنوع الثقافي والعمل في المنظمة. وأوضحت أن دور اليونسكو في تقاسم المعرفة يكمن في خدمات الدعم والإشراف على أعمال الترجمة، مبينة أن اليونسكو لها برامج عدة لدعم التنوع اللغوي على مستوى العالم، ولهذا تحافظ على تنوع لغات العمل واللغات الرسمية في المنظمة، وتعتبر اللغة العربية من أهم اللغات المستخدمة لديها.