الأربعاء - 16 يونيو 2021
الأربعاء - 16 يونيو 2021

الفواكه والخضراوات الطازجة تحافظ على صحة المخ

توصلت دراسة حديثة إلى أن اتباع نظام غذائي غني بالفواكه والخضراوات الطازجة قد لا يعود بالنفع على صحتك البدنية فحسب، بل أيضاً على صحتك العقلية، مقارنة بالأطعمة المطبوخة والمعلبة. وبحثت الدراسة، بحسب موقع هيندو، العلاقة بين تناول الفاكهة والخضراوات النيئة مقارنة مع الفواكه والخضراوات المطبوخة أو المعلبة، والصحة العقلية عند الشباب. وأكد باحثون في سلوك الأكل من جامعة أوتاغو في نيوزيلندا، أن تناول الفاكهة والخضراوات الخام يخفف أعراض الاكتئاب ويحسن المزاج الإيجابي، مع شعور عام بالرضا. ووفقاً للدراسة التي نشرت في دورية علم النفس فإن ثمار الحمضيات تعد من بين أهم عشر فواكه تساعد في الصحة العقلية. بينما تنوعت أعلى عشرة أطعمة طازجة ذات صلة بحياة مفعمة وصحة عقلية أفضل بين الجزر والموز والتفاح، والخضراوات ذات الأوراق الخضراء الداكنة مثل السبانخ، والغريب فروت، والخس والحمضيات والتوت الطازج، والخيار وفاكهة الكيوي. وأجرت كل من كيت بروكي، جورجيا بيست وتاملين كونر من جامعة أوتاغو في نيوزيلندا مسحاً على أكثر من 400 فرد من نيوزيلندا والولايات المتحدة تتراوح أعمارهم بين 18 و25 عاماً. واستجوب المشاركون حول صحتهم العقلية، بعد تقييم استهلاكهم من الفواكه والخضراوات الخام المطبوخة أو المصنعة، مع دراسة عوامل الصحة العقلية الأخرى، مثل النوم وممارسة الرياضة والحالات الصحية المزمنة. وأظهرت النتائج أن الأشخاص الذين يستهلكون المزيد من الفواكه والخضراوات يعانون من أعراض مرضية أقل، مع مزاج إيجابي ورضا عن الحياة. بينما تنخفض مؤشرات الصحة العقلية بشكل كبير لدى أولئك الذين يستهلكون الفواكه والخضراوات المطبوخة والمعلبة والمعالجة. من جهتها اعتبرت مستشارة التغذية والعافية شيلا كريشناسوامي أن استهلاك الفاكهة والخضراوات النيئة مفيد للصحة البدنية والعقلية. وأكدت «على الرغم من أن استهلاك الخضراوات المطبوخة أمر جيد لصحتك، لكن يعتقد أن الطبخ يقلل من جودة بعض المواد الغذائية، مثل فيتامين سي، ويقتل الأنزيمات الضرورية لعملية الهضم، وعليه فإن مزيج الطعام النيئ والمطبوخ مثالي للجميع».
#بلا_حدود