الأربعاء - 23 يونيو 2021
الأربعاء - 23 يونيو 2021

فاطمة اليماحي .. هندسة الفضاء

تؤكد المهندسة فاطمة علي سعيد اليماحي المكانة المتميزة التي وصلت إليها المرأة الإماراتية التي منحتها الدولة كل المقومات التي تكفل لها إثبات ذاتها وتوجيه طاقتها بأسلوب إيجابي يخدم مجتمعها، ويسهم في تأكيد فرص تقدمه، وازدهاره، الأمر الذي أهّلها للوصول إلى مكانة رفيعة في تخصص يحتله الرجال. حجزت اليماحي المولودة في إمارة الفجيرة مكاناً لها وسط الرواد في مجال هندسة الأقمار الاصطناعية، بعد أن غدت أول مهندسة طيران قمر اصطناعي في دول مجلس التعاون الخليجي. حصلت على شهادة البكالوريوس في هندسة الإلكترونيات والاتصالات من جامعة آر إم آي تي RMIT University في أستراليا. تتولى منصب مهندس أول طيران القمر اصطناعي في قسم عمليات التحكم بالقمر الاصطناعي في شركة الياه سات للاتصالات الفضائية منذ عام 2013 حتى الآن، وتشغل منصب الممثل التقني لدولة الإمارات في اجتماعات مكتب شؤون الفضاء الخارجي التابع لمكتب الأمم المتحدة في فيينا. تؤكد اليماحي أنها تعشق التحدي الذي تعتبره قيمة من القيم التي تتحلى بها وقد ظهر هذا التحدي في الإصرار على تحقيق حلم الطفولة بالتخصص في مجال الأقمار الاصطناعية، إذ تبلورت فكرتها عن هذه التقنية في مرحلة مبكرة بعد أن تيقنت من أهميتها في تسهيل حياة الآخرين.
#بلا_حدود