الجمعة - 12 أغسطس 2022
الجمعة - 12 أغسطس 2022

الثقافي العربي يناقش كرامات ود تكتوك

شهد النادي الثقافي العربي أمس معرضاً تشكيلياً لرئيس مجلس إدارة النادي الفنان التشكيلي والكاتب الدكتور عمر عبدالعزيز، نظمت فيه أمسية ثقافية ناقشت رواية «الشيخ فرح ود تكتوك». وأطلق عليه «ود تكتوك» نسبة إلى صوت تكتات حبات السبحة التي تصدر منه عند التسبيح. وبعد افتتاح المعرض الفني قدم الأمسية الثقافية التي ناقشت الرواية الكاتب عبدالفتاح صبري. وفي مستهل حديثه، ذكر الدكتور عمر عبدالعزيز أنه منذ فترة طويلة سمع عن مناقب الشيخ فرح الملقب بـ «ود تكتوك» وهو أحد رجال السودان الذين عرفوا بالحكمة والفراسة والأقوال الخالدة. وتابع «منذ سماعي عن الشيخ فرح رافقني هاجس متجدد في أن أكتب عنه بوصفه تعبيراً بليغاً عن الوسطية والتسامح والحكمة، وأزعم أن السردية القصيرة التي استلهمتها من سيرته تجاوزت السيرة الذاتية إلى مستويات أخرى بسعة التاريخ والجغرافيا والإنثروبولوجيا السودانية». من جهته، أكد الكاتب والناقد السوداني عصام أبوالقاسم أن الكاتب قدم وصفاً دقيقاً للشيخ فرح، فالرواية تتقاطع مع آخر عمل للطيب صالح «المنسي ـ إنسان نادم على طريقته» والتي تطرق فيها إلى الشيخ فرح. وقدم الكاتب عبدالرازق شحرور قراءة لرواية «الشيخ فرح» تحدث فيها عن طبيعة الرواية التي عبرت عن سيرة غيرية انحازت إلى البلاغة العربية بفصاحة عبر تطرقها إلى حياة الحكيم المتصوف السوداني الشيخ فرح ود تكتوك.