الاثنين - 15 أغسطس 2022
الاثنين - 15 أغسطس 2022

غابة الأمازون في البيرو تفقد نحو 120 ألف هكتار من مساحتها كلّ عام

خسرت غابة الأمازون في البيرو بين عامي 2001 و2016، 1,97 مليون هكتار من مساحتها، أي بمعدل أكثر من 123 ألف هكتار في السنة، بحسب أرقام حصلت عليها وكالة فرانس برنس من وزارة البيئة. ويعزى تقلّص هذه الغابة خصوصاً إلى الزراعة وتربية الحيوانات وقطع الأشجار والأنشطة المنجمية غير القانونية، فضلاً عن الاتجار بالمخدرات، وفق ما أوضح لوكالة فرانس برس سيزار كالمت المنسّق التنفيذي للبرنامج الوطني للحفاظ على الغابات التابع للوزارة. وحذّر «في حال لم نتخذ أي قرار في هذا الشأن، قد نخسر ما بين 300 و400 ألف هكتار في السنة». وأظهرت صور التقطها الأقمار الاصطناعية تواصل تقلّص المساحة سنة 2017، وخسرت غابة الأمازون في البيرو 143 ألف هكتار، «أي ما يوازي 200 ألف ملعب كرة قدم»، وفق ما أفاد موقع «مونغاباي» المتخصص في شؤون البيئة. والبيرو هي أحد البلدان السبعة عشر التي تتمتع بتنوع حيوي كبير وتضمّ مجموعةً أكثر من 70 في المئة من التنوع الحيوي في العالم، بحسب الأمم المتحدة، وتشمل ثاني أكبر جزء من غابة الأمازون بعد البرازيل، بحسب البرنامج الوطني للحفاظ على الغابات. وتقع غابة الأمازون في شرق البلاد وتمتد على ثلث الأراضي البيروفية وكانت مساحتها تبلغ 69 مليون هكتار سنة 2015. وتؤدي الأمازون دوراً حيوياً في امتصاص الغازات المسببة لمفعول الدفيئة. وكان البابا فرنسيس قصد في يناير هذه المنطقة ودعا إلى حماية الأمازون وسكانها الأصليين.