الاثنين - 21 يونيو 2021
الاثنين - 21 يونيو 2021

التريض بالماكياج .. دخينة فطفح جلدي وتدمير للعين

حذر اختصاصيون السيدات من وضع ماكياج أثناء ممارسة الرياضة، مشيرين إلى أن هذا الأمر قد يدمر بشرتهن لأنه قد يسد مسامات الجلد التي تتفتح أثناء اللعب من أجل إفراز العرق المسؤول عن تبريد الجسم والتخلص من السموم والشوائب الملتصقة بالبشرة. وأشاروا إلى أن وجود أي مادة كيميائية على الجلد ستسهم في سد المسام الأمر الذي يتسبب في نمو الجراثيم والحبوب ومن ثم الإصابة بالدخينة وهي عبارة عن حبوب صغيرة تثير الحكة وقد يتطور الأمر لحدوث طفح جلدي، فضلاً عن أن اختلاط العرق بالماكياج قد يدمر العين. وأوضحت اختصاصية الأمراض الجلدية الدكتورة آنا مالوري أن مستحضرات التجميل تمنع البشرة من التنفس عبر المسام والحصول على كمية أكسجين تنعش الخلايا الجلدية، مشيرة إلى أن هذه المستحضرات قد تمنع العرق من الخروج في الوقت الذي يحتاج الجسم إلى إفرازه للتخلص من الشوائب المتراكمة في البشرة. وأفادت بأن طبقات المكياج لزجة وقاسية وتشكل حاجزاً يمنع دخول الأكسجين للبشرة، الأمر الذي يؤدي إلى تدهور البشرة وظهور أمراض جلدية وتسلخات مع ظهور بثور تترك أثراً وألواناً مزعجة. من جانبه، بين طبيب العيون الدكتور أسعد المجالي أن التعرق أثناء الرياضة يتسبب في سيلان الكحل والمسكرة إلى داخل العين، الأمر الذي يؤدي إلى حدوث مضاعفات كثيرة تتدهور بسببها صحة العين وتنتهي بالإصابة بالتهابات خطيرة قد تؤدي إلى العمى. وخلص إلى أن الكحل والمسكرة مصنعين من الرصاص والزرنيخ والكاديوم، موضحاً أن هذه المعادن تتسبب في حدوث التهاب في الشبكية والقرنية، وهذا الالتهاب قد يؤدي إلى تآكل مكونات العين والإصابة بأمراض تتطلب التدخل الجراحي.
#بلا_حدود