الأربعاء - 29 مايو 2024
الأربعاء - 29 مايو 2024

سفن ناسا تحل لغز المجال المغناطيسي للأرض

استطاع أسطول من السفن الفضائية التابعة لوكالة ناسا حل لغز قديم حول المجال المغناطيسي لكوكب الأرض. ووفقاً لصحيفة الإندبندنت البريطانية فإن العلماء استخدموا بيانات جمعتها أربع سفن فضائية تشكل جزءاً من مهمة لوكالة ناسا ليفهموا أخيراً سر الطاقة في الحقول المغناطيسية الدوامة التي تحيط بكوكب الأرض. وإلى جانب ذلك يساعد المجال المغناطيسي في حمايتنا من الرياح الشمسية، وهي تيار البلازما المقبل إلينا من الشمس. وبهذا فإن المجال المغناطيسي يحمي الحياة على الأرض، ومن حين إلى آخر، يخترق ذلك الطقس الشمسي المجال المغناطيسي ويضرب الأرض بقوة، متسبباً بتعطيل الأجهزة الكهربائية وأجهزة الاتصالات على كوكبنا، ما يعني أن فهم كيفية حمايتنا يمكن أن يكون أمراً مهماً للغاية. وتتكون الرياح الشمسية التي تأتي من الشمس من البلازما، وهي نادرة على كوكب الأرض لكنها تشكل 99 % من الكون المنظور، تلك البلازما تصبح مضطربة جداً عندما تصل إلى المجال المغناطيسي للأرض. ويفهم العلماء الآن بعض العوامل التي تسبب هذا الاضطراب العنيف للبلازما، وأين تذهب الطاقة والحركة الناتجة في النهاية. الطاقة من المجال المغناطيسي تنطلق إلى الجزيئات، ما يخلق تدفقات ساخنة من البلازما تتشتت في الفضاء. وتشكل الدراسة الجديدة، المنشورة في مجلة نيتشر العالمية، أصغر المشاهدات على نطاق هذا الحدث. ووفقاً لجوناثان إيستوود، أحد الباحثين المشاركين في الدراسة، فإن «الاضطراب أحد المفاهيم العظيمة في الفيزياء الكلاسيكية التي لا نفهمها جيداً، لكننا نعرف أنها مهمة في الفضاء لأنها تعيد توزيع الطاقة. مع هذه الملاحظة، نستطيع الآن أن نضع نظريات أو نماذج جديدة تساعدنا على فهم ما جرى رصده في أماكن أخرى مثل الغلاف الجوي للشمس والبيئة المغناطيسية للكواكب الأخرى».