الاحد - 14 أغسطس 2022
الاحد - 14 أغسطس 2022

تقنيات جديدة لإنتاج رسوم كتب الأطفال الصامتة

نظمت الدورة السابعة من «كتب - صنعت في الإمارات»، المشروع الثقافي المشترك الذي ينظمه كل من المجلس الإماراتي لكتب اليافعين ومعهد جوته منطقة الخليج، ورشة فنية إبداعية لـ 13 فناناً إماراتياً ومقيماً، لإطلاعهم على تقنيات وأساليب إنتاج رسوم الكتب الصامتة للأطفال. وقدّمت الورشة، التي استمرت على مدى أربعة أيام في جزيرة العلم في الشارقة، الرسامة الألمانية الحائزة على عدد من الجوائز كاترين شتانجل، إذ ساعدت المشاركين على تعلّم طرق جديدة في تصوير قصصهم، وتطوير أساليب وتقنيات خاصة بهم في الرسم. وعرضت شتانجل لهم الخطوات اللازمة لتلوين المشاهد الأولى من قصصهم لتشكيل هوية القصة البصرية، والألوان التي سيجرى العمل بها في سائر تفاصيل ومشاهد القصة. وأفادت خديجة الملا، إحدى المشاركات في الورشة «شاركت في هذه الورشة لما لها من أهمية بالنسبة لي للتعرف بشكل أعمق إلى عقلية الرسامين وما يدور في مخيلتهم أثناء إعداد القصص المصورة للأطفال، وما الأشياء التي تجذبهم والأخطاء التي يجب تجنبها، والتعرف إلى المواضيع الأكثر جذباً بالنسبة للناشرين، وفيما يتعلق بالكتاب الذي أعمل عليه فإنه يركز على جشع الإنسان، وكيف يمكن للأطفال تجنب هذا الخلق السيئ». من جهتها، أبانت المشاركة أسماء عناية «إن الصور بالنسبة للأطفال هي ركيزة أساسية لإيصال القصة إليهم، والرسوم التوضيحية هي نقطة البداية بالنسبة لهم للتعلم والتواصل، إذ تساعدهم على استكشاف محيطهم وتشجعهم على التواصل مع أشياء لا يفهمونها بالضرورة، لكنها تتيح لهم الفرصة ليصبحوا مبدعين وقادرين على نسج أحلامهم الخاصة».