الاحد - 26 مايو 2024
الاحد - 26 مايو 2024

تحفيز خيال الناشئة على الإبداع بكبسولة زمنية

أطلق عضو جمعية الإمارات للفنون التشكيلية الفنان ناصر نصرالله مبادرة أول كبسولة زمنية موجهة للأطفال تستهدف دعم مهارات الكتابة وتحفيز الخيال على الإبداع. وطلب نصرالله عبر مواقع التواصل الاجتماعي كتابة رسالة إلى طفل يعيش في عام 2070 ومن ثم وضعها داخل كبسولة الزمن على أن يجرى فتحها وقراءتها بعد 52 عاماً من الآن. وأوضح لـ «الرؤية» نصرالله أنه طلب من المشاركين عبر سوشيال ميديا كتابة رسالة يتحدث فيها عن القضايا والمواضيع الراهنة بأسلوب أدبي شيق يحفز الخيال ويدعم الإبداع. وتتضمن الرسالة كذلك شرحاً للطفل عن طبيعة الحياة التي يتخيلها في 2070 وشكل المعيشة والتفاصيل اليومية بكل أنواعها، سواء الاجتماعية أو التعليمية أو الاقتصادية. وعن بداية الفكرة أوضح أنه استوحاها من عدد لمجلة الاتحاد البريدي العربي التي نشرت في 1982، والتي وجدها في مكتبة الشارقة العامة ومن ضمن الأشياء التي لفتت انتباهه في المجلة وجود باب يطلب من القراء البراعم كتابة رسالة لطفل عام 2000. واعتبر فكرة كبسولات الزمن فرصة ثمينة لكي نتمكن من العودة إلى الماضي ومقارنة ما وصلنا إليه بعد سنوات، مؤكداً أن الهدف من هذه المسابقة هو تشجيع المشاركين على ممارسة كتابة الرسائل باللغة العربية وإطلاق العنان لخيال الصغار والكبار. وتنقسم المسابقة إلى ثلاث فئات من 7 إلى 12 عاماً، ومن 13 إلى 18 عاماً، ومن 18 فما فوق. وتتمحور شروط المسابقة في أن تكون الرسالة مكتوبة باللغة العربية الفصحى، وبخط اليد وألا تتعدى الصفحتين على أن تسلم عبر اليد أو البريد العادي أو الإلكتروني، محدداً 26 مايو الجاري آخر يوم للمشاركة.