الجمعة - 24 مايو 2024
الجمعة - 24 مايو 2024

تطبيق يسمح للمصابين بالتواصل مع المُسعفين عبر كاميرا الهاتف

أنتجت شركة الإسعافات والرعاية الطبية البريطانية جودسام تطبيق طوارئ جديداً يسمح للمرضى برؤية المُسعفين والتواصل معهم عبر كاميرا الهاتف الذكي، قبل وصولهم إلى موقع الحادث. ووفقاً لمحطة سكاي نيوز، يعمل التطبيق عن طريق إرسال رسالة نصية إلى رقم مُعين، ويُتيح للأطباء الولوج إلى كاميرا هاتف المصاب، ما يساعد في تحديد حالته واختيار الأدوات الطبية المناسبة لإنقاذه. ويُتيح التطبيق كذلك للمُسعفين الحصول على خريطة تحدد موقع الحادث بدقة، ما يُسهل سرعة استجابة أقرب فريق إسعاف موجود على مقربة من المصاب. ويختبر مصممو التطبيق في الوقت الراهن إمكانية قياس ضغط المصاب وفحص وتحليل وجهه عن طريق تحليل بث الفيديو، للتأكد من حالته الصحية عن بُعد. وبدأ استخدام التطبيق بالفعل في الإسعاف الطائر الذي يغطي مناطق جريت نورث، كنت، سوري، وساسسكس في بريطانيا، وهناك طلبات من شركات إسعاف أخرى لاستخدام التطبيق. وأعرب المشارك في تأسيس الشركة مارك ويلسون عن أمله في نجاح النظام الجديد في الحد من إرسال الإسعاف إلى حالات لا تستدعي، ما يُهدر الكثير من الجهد والمال. وأردف ويلسون «كل شخص لديه هاتف ذكي الآن، وباستخدام التطبيق يمكننا رؤيته وتحديد حالته لاتخاذ القرار المناسب بشأن الموارد التي يحتاج إليها وتوفير نوع الرعاية المطلوبة قبل أن نتحرك إلى موقع الحادث». وصرّح الطبيب من وحدة الإسعاف ريتشارد لايون أن هذا التطبيق سوف يُسهم في إنقاذ الأرواح، وأشار إلى أن التواصل مع المصاب بالكاميرا سيوفر وقتاً ثميناً. ولفت لايون إلى أن التطبيق سوف يستبدل تقرير المُسعفين عن طبيعة الحادث وحالة المُصابين ومدى الحاجة إلى تعزيزات، وأشار إلى إمكانية اتخاذ قرار بإرسال طائرة إسعاف فور النظر إلى موقع الحادث عبر كاميرا هاتف المصاب. من جهة أخرى، أعلنت المؤسسة الخيرية الإنسانية «مساعدات أولية لأفريقيا» عن استخدام التطبيق في أفريقيا، لتوفير نصائح طبية عن بُعد، في المناطق الريفية التي تفتقر إلى خدمات إسعاف. وطالبت المحطة بضرورة استخدام هذه التقنية على نطاق واسع، وأشارت إلى إمكانية استفادة قوات الشرطة والدفاع المدني من التطبيق قريباً.