الأربعاء - 29 مايو 2024
الأربعاء - 29 مايو 2024

فن

قد تقول حدادة أو طَرقاً أو عزفاً، المهم أنه فن راق جداً ما يقوم به هذا الشيخ، يروّض الحديد، يروضه حرفياً وليس على سبيل المجاز، نقول يؤنسن الحديد، يجعله على الأقل أقرب للإنسان، مثلما يستخدم مدرب السيرك السوط لترويض الحيوانات، هذا الشخص يروّض الحديد بسوطٍ من نار، مثلما أن أهمية المطرقة ليست في قوتها، بل في اختيار المكان وكيفية الطرقة، لا تشعر أن ثمة عنفاً أو قوة هائلة توازي رعونة الحديد، بل إن أصابعه تتحرك بخفّة عازف قانون محترف، يجاور النار لكنه يجعلها تحوّل الأشياء لغيمة تكاد تمطر، وإن لم تمطر فإنك ستشعر برقص الثرى وهو يلوّح لها بالهطول، مثلما يحوّل المطرقة إلى عصا أنيقة بيد قائد أوركسترا، ومثل كل المهن التقليدية تشعر بأن الشغف حاضر في ملامح أصحابها، كما أنهم يحتاجون أشياء قليلة يحولونها لأشياء ثمينة ومهمة ومدهشة، وكل فنان حقيقي يكون قادراً على صنع الدهشة، أو بشكل أدق تكرار صنع الدهشة.