الأربعاء - 29 مايو 2024
الأربعاء - 29 مايو 2024

21 فيلماً في انتظار السعفة الذهبية

يشهد مهرجان كان السينمائي في دورته الحالية مفارقة طريفة تتمثل في انخفاض أعداد النساء المشاركات في المسابقة الرسمية، مع زيادة في عدد الضيوف من نجمات وأنيقات وجميلات السينما والعالم. ويتنافس في المسابقة الرسمية للدورة الـ 71 للمهرجان 21 فيلماً على السعفة الذهبية التي تعلن في 19 من الشهر الجاري، وهي خلاصة 1906 أفلام شاهدتها لجنة اختيار الأفلام. وتمثلت آخر دفعة من الأفلام المشاركة التي أضيفت للقائمة في ثلاثة أفلام هي «سكين في القلب» للمخرج الفرنسي يان غونزالس، بطولة الممثلة والمغنية فانيسا بارادي، «أيكا» للروسي سيرغي دفورتسيفوي، «شجرة الكمثرى البرية» للمخرج التركي نوري بلجي جيلان، الذي سبق وأن أحرز السعفة الذهبية عام 2014 عن فيلمه «نعاس الشتاء». في المسابقة الرسمية هذا العام، لم تشارك سوى ثلاث مخرجات هن اللبنانية نادين لبكي عن «كفر ناحوم»، والفرنسية إيفا هوسون «بنات الشمس»، والإيطالية أليس روهفاشر التي تقدم فيلم «سعيد مثل لازارو». ويشفع للمهرجان أن لجنة التحكيم تترأسها الممثلة الأسترالية كيت بلانشيت المعروفة بالتزامها بالقضايا العامة، ومن أبرزها وأحدثها التحرش بالنساء، وهي التي دشنت مع زميلاتها مؤسسة لمساعدة ضحايا التحرش. وساندت بلانشيت من موقعها سفيرة النوايا الحسنة لمفوضية شؤون اللاجئين، لاجئي الروهينغيا في بنغلاديش، وأسهمت في تحسين أحوالهم المعيشية متبنية حملة بدأت منذ مارس الماضي. وجسد المهرجان في دورته الحالية تضامنه مع النساء في اختيار خمس من تسعة في لجنة التحكيم هن، بالإضافة إلى الرئيسة، المخرجة الأمريكية آفا دوفرني، الموسيقية الأفريقية خادجا نين، الممثلة الفرنسية ليا سيدو، والممثلة الأمريكية كريستين ستيوارت. والطريف أن بداية كيت بلانشيت السينمائية كانت من القاهرة، وبالتحديد مع النجم أحمد زكي في فيلم كابوريا الذي عرض في عام 1990، وكانت يومها فتاة كومبارس، قبل أن تستهويها الأضواء وتدخل أبواب الفن السابع من أوسع أبوابه وتغزو هوليوود. من جانب آخر، يعد المهرجان ساحة لأحدث خطوط الموضة والأناقة وصرعات الجمال ونجمات المستقبل وموهوبات الشاشة الكبيرة، بعد أن توافدت عليه حسناوات العالم من كل حدب وصوب، في ظاهرة محببة استفحلت في الدورة الحالية. وتبرز في الصورة العارضة ذات الأصول الفلسطينية بيلا حديد، التي اجتذبت الأضواء على البساط الأحمر، وهي التي كان ظهورها الصارخ في المهرجان منذ عامين تقريباً. ويبدو أن بيلا وشقيقتها جيجي حديد على أبواب الدخول إلى عالم السينما، في انتظار دور يشق لهما الطريق. النجمة الأخرى هي سليلة عائلة كارديشيان كيندال كارديشيان شقيقة نجمة تلفزيون الواقع كيم وشقيقاتها كلوي وكورتني وكيلي. وسرقت كيندال (23 سنة) البريق من نجمات السينما، واعتبرتها وسائل الإعلام النجمة الأولى للمهرجان حتى الآن، رغم أنها لم تمثل أي فيلم! وشهد المهرجان حضوراً لافتاً للنجمة السويدية فيكتوريا سيلفرستد، التي تألقت في حفل العرض الأول لفيلم Ash is Purest White الذي شهد أيضاً حضور الممثلة والمغنية الأوكرانية الشهيرة ريجينا تودورينكو، والنجمة الصينية فان بنجبنج، كما تألقت النجمة الإسبانية بنيلوبي كروز.