الاثنين - 20 مايو 2024
الاثنين - 20 مايو 2024

فيتامين د يحمي خلايا البنكرياس ويقي من السكري

أكّدت دراسة حديثة أجراها باحثون من معهد سوك الأمريكي للدراسات البيولوجية أهمية فيتامين «د» في حماية خلايا البنكرياس من التلف والوقاية من الإصابة بمرض السكري. ووفقاً لموقع ميديكال نيوز توداي فإن خلايا بيتا في البنكرياس هي المسؤولة عن إفراز هرمون الإنسولين، الذي يتحكم في مستوى الغلوكوز في الدم، ويؤدي تضررها إلى انخفاض معدلات إفراز الأنسولين أو توقفه نهائياً. وبيّن فريق البحث أن نقص مستويات فيتامين «د» في الجسم يؤدي إلى زيادة مخاطر الإصابة بمرض السكري، نتيجة تضرر خلايا البنكرياس وضعف كفاءة خلايا بيتا. وأوضح الباحثون أن وظيفة فيتامين «د» هي تعزيز نمو الخلايا، علاج تلف العظام، تنشيط الجهاز العضلي العصبي، دعم عمل جهاز المناعة، إضافة إلى مقاومة الالتهابات. «نحن نعلم أن الإصابة بالالتهابات هي أحد أسباب مرض السكري، ولقد أثبتت النتائج أن مستقبلات فيتامين «د» تلعب دوراً حيوياً في حماية خلايا بيتا من الالتهابات، ما يحافظ عليها» هكذا بلور الأكاديمي رئيس فريق البحث رونالد إيفانز أهمية فيتامين «د» للحفاظ على خلايا بيتا. ومن أجل التوصل إلى تلك النتيجة، استخدم الباحثون خلايا جذعية جنينية من فئران تجارب في صنع خلايا بيتا معملياً، وأجروا عليها تجارب لقياس تأثيرات فيتامين «د». واكتشف فريق البحث أن فيتامين «د» يلعب دوراً حيوياً في حماية خلايا بيتا، عن طريق تفعيل وظيفة مقاومة الالتهابات في المورثات، ما يساعد الخلايا على تحمل أقسى الضغوط. وبمزيد من التجارب، توصل الباحثون إلى أن تنشيط مستقبل فيتامين «د» المعروف باسم آي بي آ ر دي 9 أسهم في عودة الغلوكوز إلى مستوياته الطبيعية لدى الفئران المصابة بمرض السكري. لفت فريق البحث إلى أن النتائج فسرّت سبب الارتباط، المعروف سابقاً، بين ارتفاع معدلات الفيتامين في الدم وانخفاض الإصابة بمرض السكري. من جهة أخرى، أكد فريق البحث أن فئران التجارب لا تعاني من أي أعراض جانبية، وأشاروا إلى إمكانية إجراء تجارب مماثلة على البشر قريباً. وعن أهميتها، أكد الباحث المشارك روث يو أن الدراسة تمهد السبيل من أجل تطوير علاج جديد وفعال لمرضى السكري، إضافة إلى تطوير أدوية تعالج أورام البنكرياس.