الاحد - 27 نوفمبر 2022
الاحد - 27 نوفمبر 2022

الديمقراطية الأمريكية ومرحلة التآكل الداخلي

يتنبأ كتاب انتحار الغرب لمؤلفه جوناه جولدبرغ بالتحولات السياسية التي يعتقد أنها ستدمر الديمقراطية الأمريكية بدءاً من نهضة المثقفين وسياسة الهوية وشعارات الوطنية التي وصلت إلى ذروة المبالغة والمغالاة. وينتقد الكتاب السياسة الداخلية في أمريكا، ويؤكد أن هذه التحولات ستكون سبباً لتركيع التاريخ الأمريكي وسحب الموقف السياسي في الداخل برمته إلى نهاية الهاوية، هكذا كتب جولدبيرغ الذي وصف الناشر تحليلاته أنها ملحمة وجدل يوشك على الاحتراب في الداخل. ويراهن نقاد أمريكيون بعد قراءتهم الكتاب متفهمين ظروف القلق التي يعبر عبرها الكاتب جولبيرغ عن رأيه عبر مدونات لهم أن كتابه الموسوم بانتحار الغرب يحتوي على رؤى فكرية أكثر من أي كتاب نشر حتى الآن في هذا القرن. ويصف يوفال ليفين المحرر السياسي في ناشيونال ريفيو المؤلف جولدبيرغ بأنه كلاسيكي محافظ، ولذلك من الطبيعي ألا يبدو على وفاق مع مفردات الشارع الأمريكي الآخذة في التنامي إلى درجة تتشكل عبرها التيار العام للوعي الجمعي الأمريكي. ويرى المؤلف في نقاشه لسياسة الهوية الوطنية ونهضة المثقفين بالصيغة السائدة الآن أنها لا تشجع مستقبلاً على تنمية الوعي الديمقراطي، وعوضاً عن ذلك فهي تعزز الاستسلام للشعوبية والقومية وغيرهما من الأشكال القبلية وكلاهما خطير جداً على البنية الديمقراطية في أمريكا. ويعتقد جولبيرغ أنه في العقود القليلة الماضية، جرى تحويل الفضائل السياسية إلى رذائل، وبينما يعي المواطن الأمريكي بشكل متزايد أنه ينظر إلى تقاليده على أنها نظام للقمع والاستغلال و«الامتياز الأبيض»، فإن مبادئ الحرية وسيادة القانون باتت تتعرض للهجوم يساراً ويميناً وهي إرهاصات تنذر بانتحار بطئ. Suicide of the West HOW THE REBIRTH OF TRIBALISM, POPULISM, NATIONALISM, AND IDENTITY POLITICS IS DESTROYING AMERICAN DEMOCRACY JONAH GOLDBERG