الاحد - 20 يونيو 2021
الاحد - 20 يونيو 2021

باتجاه العمق

الأمهات والأوطان وجهان لروح واحدة، لا يمكن أن تحذّر الأم من المفاجآت أو الأخاديد التي نبتت فجأة بوجه الأرض، لأن الأم بحدسها تفهم الأرض جيداً، هناك لغة مشتركة بينهما. إذاً، فليس من الغريب أن تنبت الأعشاب وتورق الأشجار المحاذية للرصيف الذي تسير عليه الأم، ولو لمست الأم أغضان الأشجار فلا أستبعد أن يكثر الزهر، هذه المتوشحة بالأسود يوجد بداخلها كل بياض الدنيا، الأمومة لا تتجزأ، لا يوجد أم تحب أبناءها فقط، فكما أسلفنا الأمهات كالأوطان، أمهات لكل الناس، بل حتى الكائنات الأخرى والجمادات، كثيراً ما رأينا حزن أم على شجرة اغتالها اليباس، أو على جدار آيل للسقوط، وعلى صورة لطفل رأت في عينيه الألم. إذا كان الطبيب يشخّص الألم، فإن الأم تعرفه قبل أن يشتكي منه المريض، بل أبعد من ذلك أنها تتنبأ بحدوثه، لهذا نقول إن التحذير ضروري لكل الناس عدا الأمهات، وأعترف بأن هذا الكلام أقرب إلى العاطفة منه إلى المنطق، لكن تظل العاطفة مع الأمهات فضيلة، على الرغم من أنف المنطق. فهيد العديم
#بلا_حدود