الخميس - 07 يوليو 2022
الخميس - 07 يوليو 2022

«وون» الكوري الجنوبي لأدنى مستوى مقابل الدولار منذ 13 عاماً

«وون» الكوري الجنوبي لأدنى مستوى مقابل الدولار منذ 13 عاماً

البنك المركزي لكوريا الجنوبية يتوقع أن يصل معدل التضخم السنوي للبلاد إلى 4.5%.

سجل الـ«وون» الكوري الجنوبي، الخميس، أدنى مستوى له مقابل الدولار منذ ما يقرب من 13 عاماً، حيث افتتح عند 1299 وون وتراجع إلى أكثر من 1300 وون في التعاملات اليومية. بحسب نيوروك تايمز. كانت آخر مرة تجاوزت فيها عملة البلاد عتبة 1300 وون في صيف عام 2009، قرب نهاية الأزمة المالية العالمية. كما تجاوز الـ«وون» هذه العتبة خلال الأزمة المالية الآسيوية 1997-1998. ويتأثر اقتصاد كوريا الجنوبية بشكل كبير بالظروف الاقتصادية العالمية، بسبب اعتماده على التصدير، الذي انخفض مؤخراً على وقع الأزمة الروسية الأوكرانية ومن قبلها تطورات وباء فيروس كورونا.

ولعبت الحرب في أوكرانيا دوراً كبيراً في ارتفاع التضخم في كوريا الجنوبية، وفقاً لبنك كوريا، الذي قال في بيان إن العقوبات على واردات النفط الخام والمنتجات البترولية الروسية أدت إلى ارتفاع أسعار النفط العالمية. ودعا نائب رئيس الوزراء ووزير الاقتصاد والمالية في البلاد، تشو كيونغ هو، في اجتماع مع مسؤولين في سيول، صباح الخميس، إلى ضرورة التصدي لمزيد من الانخفاض في العملة. وقال «إذا لزم الأمر، سنبذل جهوداً لتحقيق الاستقرار في السوق»، بينما دعا أيضاً إلى إصلاحات العمل والتعويض العادل.

وفي ارتفاع يُعد الأكبر منذ أكثر من عقد، قفزت أسعار الاستهلاك في البلاد خلال مايو الماضي بنسبة 5.4% مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق بسبب حرص الكوريين الجنوبيين على إنفاق الأموال بعد أن عاشوا في ظل قواعد صارمة للتباعد الاجتماعي بسبب فيروس كورونا.

وتشهد كوريا الجنوبية معدلات تضخم عالية، حيث توقع البنك المركزي لكوريا الجنوبية، هذا الأسبوع، أن يصل معدل التضخم السنوي للبلاد إلى 4.5% بحلول نهاية العام، وهو أعلى معدل في 14 عاماً، مع زيادة الإنفاق وارتفاع أسعار السلع الأساسية. ورفع البنك المركزي سعر الفائدة الأساسي من 1.50 إلى 1.75% في مايو، ويتوقع المسؤولون زيادات أخرى في المستقبل لمكافحة التضخم.