الاثنين - 08 أغسطس 2022
الاثنين - 08 أغسطس 2022

خبراء: التأثير المناخي قد يؤثرعلى إنتاجية القمح

خبراء: التأثير المناخي قد يؤثرعلى إنتاجية القمح

حذر خبراء، في دراسة نشرت في برلين، من أن إنتاجية القمح قد تنخفض بنسبة 7% مقابل كل درجة مئوية من درجات الاحتباس الحراري.

وأفاد بحث استراتيجي لمبادرة القمح، وهي مجموعة من الكيانات العامة والخاصة المشاركة في أبحاث القمح، بأنه «على مدى السنوات المقبلة، سيواجه إنتاج القمح تحدياً بسبب مناخ متغير بشكل متزايد، مع دراسات متعددة تشير إلى انخفاض بنسبة 7% في الغلال لكل درجة زيادة في الحرارة».

ويشير التقرير إلى أن انخفاض توافر المياه له بالفعل تأثير كبير في المناطق المروية، ومن المتوقع أن تتفاقم المشكلة بسبب انخفاض مستويات المياه الجوفية وقلة هطول الأمطار.

ومن المرجح أيضاً أن يكون هناك ضغط متزايد للحد من استخدام الأسمدة والمبيدات، كتدبير وقائي للحد من التلوث البيئي.

وتشمل الأولويات البحثية زيادة التنوع الجيني وفهم بيولوجيا الجذور والتربة، وفقاً للبحث.

ويعد هذا البحث جهداً مشتركاً بين الباحثين في مجال القمح وممثلي الحكومات وشركات زراعة النباتات.

وتم تأسيس مبادرة القمح عام 2011، وتربط الباحثين في مجال القمح في جميع أنحاء العالم بهدف تعزيز الأمن الغذائي.

وفي عام 2020، كان هناك نحو 770 مشروعاً بحثياً متعلقاً بالقمح في أستراليا وكندا والصين وإسبانيا والولايات المتحدة وحدهم، حسبما يشير التقرير.

ويتم تداول ما يقرب من ربع القمح المنتج في جميع أنحاء العالم دولياً، على عكس الأرز، على سبيل المثال، الذي يستهلكه المنتجون محلياً إلى حد كبير.