الاثنين - 15 أغسطس 2022
الاثنين - 15 أغسطس 2022

«اختر فرنسا» يجمع استثمارات أجنبية بـ6.7 مليار يورو

«اختر فرنسا» يجمع استثمارات أجنبية بـ6.7 مليار يورو

فرنسا تعد الدولة الأكثر استقطاباً للمستثمرين الأجانب في أوروبا

يجمع مؤتمر «اختر فرنسا» في دورته الخامسة المنعقدة، الاثنين في قصر فرساي قرب باريس بحضور الرئيس إيمانويل ماكرون، حجماً قياسياً من الاستثمارات مع الإعلان عن 6,7 مليار يورو من الاستثمارات الأجنبية في فرنسا وأربعة آلاف وظيفة ثابتة.

وقالت الرئاسة الفرنسية في تعليقها على فعاليات المؤتمر، الرامي إلى إبراز قدرة فرنسا على استقطاب الأعمال، أن الإعلان عن 14 مشروعاً بالإجمال عبر أنحاء البلد «تؤكد جاذبية بلادنا في مجال التكنولوجيات الجديدة» وتساهم في «إعادة التصنيع» في فرنسا.

وأوردت «لو فيغارو» أن أضخم مشروع يقضي ببناء مصنع لأشباه الموصلات لقاء «استثمار يقارب أربعة مليارات يورو» وستعلنه «إس تي مايكرو إيلكترونيكس» الفرنسية الإيطالية المصنعة لأشباه الموصلات، و«غلوبال فاوندريز» الأمريكية المصنعة للشرائح الإلكترونية.

ومن أبرز المستثمرين الأجانب الآخرين «فيديكس» و«أماديوس» الإسبانية للحجوزات السياحية ومجموعة «إيفيكو» الإيطالية ومجموعة غلاكسو سميث كلاين «البريطانية العملاقة للأدوية والأميركية» كولينز أيروسبايس «والألمانية» «فورفيرك».

وتهدف القمة إلى الترويج لقدرة فرنسا على استقطاب الأعمال، وستجمع 180 مشاركاً من مديري مجموعات أجنبية كبرى حول الرئيس الفرنسي ووزراء بينهم وزير الاقتصاد برونو لومير ووزيرة انتقال الطاقة أنياس بانييه روناشير ووزير الصناعة رولاند ليسكور.

وسيحضر رؤساء كوكا كولا وديزني وسيمنز وميرك ألمانيا ومصارف سيتي وجي بي مورغان ومورغان ستانلي الأميركية ومجموعة فوسون الصينية ومجموعة ماكواري الأسترالية للخدمات المالية إلى قصر فرساي. كما سيلتقي ماكرون مسؤولي «الصناديق السيادية الكبرى» بحسب قصر الأليزيه، ولا سيما صناديق قطر والسعودية والكويت والإمارات وكوريا الجنوبية وكندا.

وكما في كل سنة، سيعمل المؤتمر بحسب الرئاسة على «الدفاع عن فرنسا لدى هؤلاء الأطراف الأجانب». وتعتبر فرنسا الدولة الأكثر استقطاباً للمستثمرين الأجانب في أوروبا من حيث عدد المشاريع الذي بلغ 1222 عام 2021.