الجمعة - 12 أغسطس 2022
الجمعة - 12 أغسطس 2022

البرازيل: العلاقات مع الإمارات زادت الطلب على الشركات الناشئة

البرازيل: العلاقات مع الإمارات زادت الطلب على الشركات الناشئة

أكد الرئيس البرازيلى جايير بولسونارو أن تعزيز علاقات بلاده مع الإمارات ساهم بشكل إيجابي في زيادة الطلب على الشركات البرازيلية الناشئة.

جاء ذلك في سلسة من التغريدات على صفحته الرسمية على موقع تويتر أمس الاثنين، والتي أكد فيها أن برنامجاً إماراتياً يهتم بالبحث عن الشركات يبحث عن الشركات الناشئة ذات المشاريع المتعلقة بقطاعات مثل الطاقة والمياه والتصميم والهندسة المعمارية والنقل والخدمات اللوجستية والاقتصاد المستدام.

وأشار رئيس البرازيل إلى أن عملية تقديم الطلبات لـ«برنامج مسرع الشارقة العالمي لتقنيات الصناعة المتقدمة» سيستمر حتى 16 أغسطس القادم، لافتاً إلى أنه تم اختيار عشرين شركة برازيلية ناشئة من بين المرشحين الذين قاموا بالتسجيل مجاناً، وستتنافس على جائزة تُمنح لأفضل المشاريع.

وأضاف بولسونارو أن الاهتمام بالشركات القائمة على التكنولوجيا يعتبر وسيلة لتقليل الاعتماد على قطاع النفط والغاز في الإمارات، مؤكداً أن الاهتمام بالمشاريع الناشئة هو أيضاً وسيلة لجلب الدعم التكنولوجي لدول كبيرة في الشرق الأوسط، تفتقر إلى هذه الموارد.

كما صرح بولسونارو بأن الشركات البرازيلية تنمو أعدادها بشكل متزايد في الأسواق العالمية وأرجع ذلك إلى الدعم والتحفيز المقدم لهذا القطاع الذي ينمو بطريقة إيجابية للغاية داخل البرازيل من خلال الإطار القانوني الجديد للشركات الناشئة الذي قدمته الحكومة الفيدرالية.

يذكر أن الدورة الحالية من «مسرع الشارقة العالمي لتقنيات الصناعة المتقدمة» سوف تنتهي في شهر ديسمبر المقبل، وتسلمت الدورة السابقة من البرنامج في العام الماضي 515 طلباً من 65 دولة.