الاحد - 14 أغسطس 2022
الاحد - 14 أغسطس 2022

عضو بالاحتياطي الفيدرالي: كافة السيناريوهات النقدية «قابلة للتنفيذ»

عضو بالاحتياطي الفيدرالي: كافة السيناريوهات النقدية «قابلة للتنفيذ»

التضخم في أمريكا يسجل أسرع زيادة سنوية منذ ديسمبر 1981.

اعتبر رئيس البنك الاحتياطي الفيدرالي بولاية أتلانتا رافائيل بوستيك، أرقام التضخم مصدر قلق، مشيراً إلى أن كل شيء متاح بالنسبة للسياسية النقدية. وقال بوستيك للصحفيين، «إن كل شيء أصبح متاحاً في السياسة النقدية بعد أن أظهرت البيانات أن التضخم في الولايات المتحدة قد تسارع مرة أخرى لأعلى مستوى له في أربعة عقود الشهر الماضي».
ورد بوستيك على سؤال حول ما إذا كان ذلك يشمل رفع معدل الفائدة نقطة مئوية كاملة «هذا يعني كل شيء». وأظهرت بيانات مكتب وزارة العمل الأمريكية الصادرة أمس الأربعاء ارتفاع مؤشر أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة بنسبة 9.1% على أساس سنوي خلال يونيو، بأعلى من التوقعات البالغة 8.8%، مسجلاً أسرع زيادة سنوية منذ ديسمبر 1981.
وتعزز هذه البيانات توقعات تشديد السياسة النقدية من قبل الاحتياطي الفيدرالي للحد من تسارع التضخم بالولايات المتحدة، وذلك من خلال زيادة أسعار الفائدة بنحو 75 نقطة أساس خلال اجتماع البنك هذا الشهر، لتصل إلى النطاق 2.25-2.5%، مع توقعات استمرار رفع الفائدة لتصل إلى 3.5% بحلول نهاية العام.